قصة

استيقظتُ هذا الصباح في الساعةِ الرابعة صباحاً، ولم يزل القمرُ يتوسطُ سماءً صافية، أنهُ الفَجرُ يناغي السَّحَر، النجوم تتلألأ وأضواءٌ…
الأحد, 08 كانون2/يناير 2017

السُلطان

لا يقبلُ المزاحَ بردُ كانون، وإن قبل المزاح فإن سلاحه ذا الحدَّين نافذٌ من الجلد حتى العظام، وفي أرضٍ جرداء…
الثلاثاء, 13 كانون1/ديسمبر 2016

براء

إحساس غريب كموج البحر لطمني على رأسي ورماني مشظّاه عند ساحل أفكاري...شيءٌ مختلفٌ أشعر به وابعاد الرغبة تأخذني لمعرفة حالي..منذ…
الإثنين, 05 كانون1/ديسمبر 2016

ملتقط العلب الفارغة

الساعة تقارب الخامسة مساء ً، لم تزلْ الشمسُ تتوسط السماء درجة الحرارة لهذا النهار قاربت أن تصل إلى الثلاثين مئوية،…
الخميس, 10 تشرين2/نوفمبر 2016

الروح الطيبة

دخلت يوماً محلاً صغيراً لبيع المواد الغذائية لأقتني قنينة حليب وشيئاً من البطاطس . لفت نظريوقوف طفل امام واجهة المحل…
الخميس, 10 تشرين2/نوفمبر 2016

عند اسوار بابل

قصة من خيال بلاد ما بين النهرين القديمة راعه منظر بوابة المدينة وقد تساقطت أجزاء كبيرة منها، حتى غدت مجرد…
الجمعة, 26 آب/أغسطس 2016

فراق

  في إحدى أسواق دولة الانتظار، حيث كانت السوق غاصَّة بالناس، وعند تلك المسافة التي بيننا..لاحَ لي وجه امرأة أعرفُها،…
Idag vid 23.08 خَـــيـْـــــــــــطـقــصَّـــة قـــصـيــرة اليوم هـو الجمعـة ، عــطـلة ( نـضال ) عـن الـعمل ، الشَّمـسُ تـتأَلـقُ في سماءٍ…
الصفحة 1 من 16

مسابقة القصة القصيرة جداً

إلهام زكي خابط - حبات اللؤلؤ - 4.9%
فارس السليم - حال الدنيا - 2.4%
جمال حكمت عبيد - لمسة إصبع - 17.1%
عزيز عربي ساجت - اليمامة - 0%
فاروق عبد الجبار - موسيقى - 56.1%
هيثم نافل والي - الراقص - 19.5%
د. نصير عطا - حادثة تحصل يومياً - 0%

Total votes: 41
The voting for this poll has ended on: حزيران/يونيو 15, 2014