الإثنين, 18 نيسان/أبريل 2016 12:58

الرقصات السيمفونية لرخمانينوف

اشتهر الموسيقار الروسي سرغي رخمانينوف (1873 – 1943) بكونشرتو البيانو البديعة رقم 2 التي قدمها سنة 1901 بنجاح ساحق، وبقطعته الرائعة "فوكاليز" التي ألفها في 1915 للبيانو والسوبرانو أو التينور(اغنية من دون كلمات). هذان العملان دفعا أعماله الباقية إلى الظل بلا سبب. فلدى رخمانينوف أعمال اخرى رائعة مثل "الصلوات الليلية" (عمل رقم 37، 1915) وعشرات من أعمال البيانو الجميلة، وسيمفونيته الثانية (عمل رقم 27، 1907) من بين أربع سيمفونيات، وعدد من الأغاني بمصاحبة البيانو أو الأوركسترا، كذلك الرقصات السيمفونية (عمل رقم 45)، التي ألفها سنة 1940. ومن أعماله الجميلة الاخرى تنويعات على لحن باغانيني (1934).
ترك رخمانينوف روسيا بعد قيام ثورة اكتوبر بأسابيع، في 22 كانون الأول 1917، وانتقل مع عائلته على زحافة جليدية من بتروغراد إلى هلسنكي، تاركاً خلفه كل شيء. وقال أنه فعل ذلك لأن روسيا التي كان يعرفها قد انتهت، فقد خسر أملاكه وعمله ونمط حياته. فهو يتحدر من عائلة ارستقراطية برعت في شيئين متناقضين: فقد أنجبت عائلته الضباط العسكريين والموسيقيين، وخدمت القياصرة منذ القرن السادس عشر.
انتقل إلى الولايات المتحدة في 1918، وكان في أوج نشاطه كعازف بيانو بارع، وقد قدم 40 حفلة خلال ثلاثة أشهر فور وصوله هناك. وواصل في الولايات المتحدة عمله كمؤلف موسيقي مشهور وعازف بيانو بارع وقائد اوركسترا، ولديه تسجيلات موسيقية كثيرة قدم فيها الكثير من أعماله، منها كونشرتات البيانو الثلاثة. حصل على الجنسية الأمريكية قبل وفاته في 28 آذار 1943 ببضعة أسابيع.
تميز رخمانينوف بيدين كبيرتين ساعدتاه على الأداء، وبذاكرة ممتازة يحسد عليها. فكان يكفيه أن يستمع إلى العمل الموسيقي مرة واحدة ليحفظه ويؤديه لاحقاً بحرفية فنية عالية، حتى بعد عقود من السنين.

××××××××××××××××
الرقصات السيمفونية لرخمانينوف، تسجيل حي من كونسرتخباو في أمستردام سنة 2011، فرقة الراديو الهولندي الفيلهارمونية بقيادة أدوارد غاردنر.


https://www.youtube.com/watch?v=otJmf3pyb1E

 

الإثنين, 18 نيسان/أبريل 2016 12:09

الاقليات وحقوق الانسان

في عالمنا الراهن الملئ بالمتناقضات والصراعات وفي ظل وجود الفوارق الطبقية الواضحة التي تسود اغلب المجتمعات، وحيث يأخذ الصراع الأيديولوجي الفكري والعقائدي مداه الاوسع في هذا العصر، إضافة الى التعامل مع الافراد في بعض مناطق العالم على أساس عنصري مقيت ، ووجود الأنظمة الدكتاتورية التي تقصي الاخر وتغيبه ، في ظل وجود هذه الأسباب وغيرها يكون لمسالة حماية حقوق الانسان أهمية قصوى ومطلبا رئيسيا لدى الشعوب المقهورة والمستضعفة. فالأسباب أعلاه وغيرها ادت الى ظلم وتهميش اعداد كبيرة من المجموعات البشرية والى سحق الطبقات البسيطة والفقيرة واستعبادها واستغلالها ، كما أدى ذلك الى تهديد الأقليات الدينية والاثنية في وجودها وتجاهل حقوقها وتغييب تاريخها وتراثها ، ذلك ان هذه الفئات هي الأضعف والأكثر تعرضا للأضطهاد والظلم في بلدان العالم الثالث وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط التي يتم فيها في كثير من الاحيان التعامل على أساس عنصري مع الافراد الذين يختلفون في اللون او العرق او القومية او الدين ، وحيث حياة الشخص وحريته وكرامته بدون قيمة .

ان مشكلة النظر الى الأقليات والفئات المستضعفة على انها اقل شانا ومكانة من باقي افراد المجتمع والتعامل معها على هذا الأساس في انكار حقوقها وتهميش دورها في المجتمع ومحاولة الحد من انطلاقها وممارستها لحريتها الفكرية والدينية، هي مشكلة كبرى لابد للعالم المتحضر من مواجهتها ومعالجتها والحد منها . ففي كثير من مناطق العالم يلاحظ ان السيادة على الأرض او الثروات او السلطة تكون دوما للفئات الأكبر والاقوى ، وحتى على صعيد الافراد فان السيادة تكون لمن هم اكثر نفوذا وسلطانا ومالا ، فهنا تكمن القوة في نظر بعض المجتمعات وان الغلبة هي للاقوى دوما .

ان القوانين والتشريعات الخاصة بحقوق الانسان وحماية تلك الحقوق انطلقت من المبدأ الذي يعتبر المحافظة على حقوق الانسان وكرامته هي الاساس للحرية والعدالة والسلام ، فالانسان هو قيمة عليا قائمة بذاتها يتعذر التفريط به او الانتقاص منه لأي سبب كان ، فمنحته تلك القوانين الحق في الحياة والحرية والامن ، منع الأستعباد والمعاملة اللاأنسانية ، المساواة امام القانون ، الحق في الثورة على الاستبداد والطغيان ، الحق في التجول الحر ، الحق في الجنسية، الحق في الملكية ، حرية التفكير والاختيار والتعبير ، حرية الدين والعبادة ، حرية الانضمام الى الجمعيات والمؤسسات ، حرية الزواج وحرية المعتقد والحرية السياسية . هذا إضافة الى الحقوق الاقتصادية والاجتماعية الأخرى كالحق في الضمان الاجتماعي، الحق في العمل ، الحق في الحصول على مستوى عيش لائق ، الحق في التربية ، وغير ذلك من الحقوق التي اقرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ منتصف القرن العشرين .

كما ضمنت تلك الحقوق عدم تمييز الافراد على أساس الدين او اللون او العرق او الجنس ، الا ان ما يؤسف له ان العديد من هذه الحقوق يتم التعدي عليها او تغييبها في الكثير من بلدان العالم وخصوصا في البلدان العربية وفي ظل الأنظمة الدكتاتورية او الأنظمة ذات السياسات المتزمتة على صعيد المعتقد الديني او التوجه السياسي ، ولهذا كثيرا ماتسجل منظمات حقوق الانسان من خلال متابعاتها المباشرة خروقات كثيرة وكبيرة على هذا الصعيد . وتبقى مسالة حماية حقوق الانسان مطلبا رئيسيا للشعوب المستضعفة في كل مكان لكي تبقى إرادتها حرة ووجودها آمن وعيشها كريم .

نشرت في كلمة الأتحاد
الإثنين, 18 نيسان/أبريل 2016 11:54

لاتسَل عن ديني

سألني عن ديانتي
فأجبتُه عراقيّة
ربُّك هو ربّي
وكلُّ الأديانِ ديني
أنا مَن تطهَّرَتْ بماءِ دجلة
وتضرَّعتْ إلى ربِّ السماء
وطلبتُ المُرادَ من الحُسين
ومن السيِّدةِ العذراء
ياسيِّدي
كنّا في ذلك الزمان
لانسألُ عن الأديان
كنّا صُحبةً وإخوان
وأحبَّةً وجيران
قبل أن ينخرَ
السوسُ أصولنا
وتضيعُ منّا عقولنا

أرأيت كيفَ ذبحوا الخَلق
باسمِ اللهِ واسمِ الدين
بثيابِ العفّة جاؤونا
وهم من نسلِ الشياطين
فما أشقانا وقد سِرنا
نحو الخيبةِ والخذلان
ودموعنا تنزِفُ مدراراً
من آذارَ إلى نيسان
غادَرَ العدلُ الميزان
أغْضبْنا ربَّ الأكوان
عاقَبَنا ربَّ الأكوان
صار الخصامُ سلونا
وبتنا نسجدُ للطاغوت
ننهشُ لحمَ بعضنا
وينحرُ فينا إله الموت

كلُّ الأديانِ سيِّدي
نادتْ بالحبِّ والسلام
مافينا كفّار
وما فينا عبَدةُ أصنام
يمينك هو يميني
فإن كنتَ أخي في الوطن
لاتسلْ عن ديني
لأني.. عراقيَّة

نشرت في شعر
الثلاثاء, 12 نيسان/أبريل 2016 23:10

تأبين العلامة الشيخ محمد رضا الشبيبي

نشكو لكَ الحالَ أم نشكو لكَ الزمنا
فقد أضَعنا صدى التاريخِ والوطنَا
نشكو لكَ المدعي زوراً , بأَنّ له
قٌرباً من اللهِ , أمسى يعبدُ الوثنا
نشكو لكَ السارقَ المهووسَ , حوَّلَهُ
السحتُ الحرامُ , لربِ المالِ مُرتَهنا
نشكو لكَ الجاهلَ الطاغي , تسيرُهُ
الأطماعُ والجهلُ والفوضى وقولُ " أنا "
نشكو لكَ الفتنةَ الرعناءَ , أججَها
بينَ الورى مارقٌ يستعذبُ الفتنا
نشكو تشتتَنا , كلٌ الى فئةٍ
خيوطُها بيدِ الأسيادِ وهي " لنا "!!
يحركونَ متى شاءوا بيادقَهمْ
ويهدرونَ , بأيدي بعضِنا , دمَنا
لم يبقَ مَنْ يستحي من ايِ موبقةٍ
فالقادةُ الصيدُ باعوا الثديَ واللبنا
عطّتْ روائحُهمْ حتى غدتْ مثلاً
للسيئاتِ , تخطى القبرَ والكفنا
*****
ياسيدي الشيخَ , يا نُبلاً ومقدرةً
يا بيرقاً مانحنى يوماً ولا وَهَنا
يا قامةً صاولتْ في كل معتركٍ
ما هزَّها الجارفُ المهتاجُ حينَ دنا
لها العراقُ معينٌ والفراتُ دمٌ
ودجلةُ الخيرِ شريانٌ يفيضُ سنا
جِبتَ المحافلَ حباً بالعراقِ , فما
لانتْ قناتُكَ , أو جاريتَ مَنْ حَرَنا
ولا ضَعفتَ أمامَ المالِ تطلبُهُ
أو المراكزَ تُعطي دونَها ثمنا
بلْ عفتَها صادقاً , والغيرُ يعبدُها
فصنتَ كفَكَ لا قيحاً ولا درنا
*****
يا فارسَ الثورةِ الكبرى وشاعرَها
وصوتَها الواضحَ المسموعَ مُتزنا
ويا رفيقَ القوافي , وهي طيَّعةً
تنسابُ من قلمٍ لا يرهبُ الزمنا
ولا يُداهنُ , زيفاً أو مجاملةً ,
ولا يصافحُ كفّاً مسَّتِ العفنا
تقولُ : هذا أنا صوتُ العراقِ إذا
دوَّى , يخرُ له الطاغوتُ ممتَهَنا
وها هو اليومَ يعلو في شوارعِنا
كأنَّ أمسَكَ في العشرينَ عادَ لنا
وراحَ " مگوارُك " الميمونُ يرعبُهم
لأنّهم فسدوا واستهتروا علنا
وإنهم سرقوا أحلامَنا , دمَنا
باعوا مقابرَنا , داسوا محارمَنا
صارَ " الجهادُ " ارتزاقاً يبتغي ثمناً
وصارَ شعبُكَ يقضي عمرَهُ مِحَنا
*****
يا سيدي الشيخَ , عذراً إنْ شكا قلمي
فصوتُ أهلي العراقيينَ عاتبَنا
هبّوا على طولِ خطِ النارِ فالتحمتْ
سواعدُ الخيرِ درعاً محكماً رزنا
سدّوا بأرواحِهم دربَ الذئابِ , وقد
تكالبتْ حولَهم من هاهنا وهنا
أطفالُهم يمضغونَ الجوعَ تعصرُهم
كفُّ الفسادِ تشلُ الروحَ والبدنا
لكنَّهم مانثنوا عن نيلِ غايتِهمْ
عيونُهم عافتِ الأحلامَ والوسنا
لو كنتَ حيَّاً لأسرجتَ الخيولَ لها
وخضتَها صادقاً شهماً ومؤتَمنا
لو كنتَ حيَّاً لما أهدرتَ ثانيةً
في فضحِ من زوَّرَ التاريخَ والسننا
لو كنتَ حيَّاً , لما أحجمتَ ثانيةً
عن قولةِ الحقِ مهما تقتضي ثمنا
نَمْ مطمئناً فشعبُ الرافدينِ صحا
وسوفَ يكنسُ مَنْ أقعى ومَنْ جَبُنا
ومَنْ تغوَّلَ باسمِ الدينِ يخدعُهُ
وراحَ يسرقُ قوتَ الشعبِ ممتَهِنا

نشرت في شعر
عقدت الجمعية الثقافية المندائية – لوند مؤتمرها الحادي والعشرون يوم 9/4/2016 وبحضور الاخ فلاح الحيدر منسق الجمعيات المندائية في اوربا عضو مكتب سكرتارية اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر و وفد من ألأخوات وألأخوه ممثلي مؤسسات مالمو. وبعد التدقيق في اكتمال النصاب القانوتي وأقرار شرعية المؤتمر القى ألأخ صلاح الصكر رئيس الجمعية كلمة مختصرة تحدث فيها عن المعوقات والصعوبات ومعتذرا عن اي تقصير قد حصل بدون قصد. كما ألقى أسماء منظمات المجتمع المدني التي أرسلت برسائلها وهي تحيي المؤتمر وتشيد بالجمعية ونشاطاتها المتميزة ، ثم جرى انتخاب لجنة ألأعتماد وهيئة رئاسة المؤتمر. وبعد قراءة التقرير ألأنجازي والذي أرسل الى ألأعضاء قبل فترة لعدة مرات عبر البريد. جرت المناقشة والوقوف عند المعوقات والطرق التي تدفع بشبابنا الأندفاع للعمل وتقديم خبرتهم وقد اتخذت عدد من المقترحات والتوصيات لهذا الغرض.بعدها طرح التقرير المالي والمقترحات وبعد المناقشة جرى اتخاذ قرارات وتوصيات بخصوص المالية ومنها تشكيل لجنة من خمسة أعضاء لغرض اتخاذ اي قرار يخص المالية . وقد اقر التقريرين المالي وألأنجازي مع المقترحات والتوصيات.كما أجرى المؤتمر تعديلات على النظام الداخلي ومنها جعل الهيئة ألأدارية من الرئيس وعضوين اضافة الى المدقق المالي. وبعد الترشيحات والتصويت السري والفرز العلني فاز كل من ألأخوه:- 1- صارم خضير الحيدر رئيسا 2 - انتصار حبيب عضوا 3- ماجد خلاوي عضوا 4- انتصار خضير عضو احتياط 5- جاسم شلش مدقق مالي القى ألأخ صارم خضير كلمة موجزه معاهدا ألأعضاء على تقديم برامج تخدم الأعضاء وألأصدقاء بالتعاون بين الهيئة الأدارية واعضاء الجمعية. كما وصلت المؤتمر عدد من البرقيات من منظمات المجتمع المدني التي ارسلت البرقيات:- 1- اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر 2- ألأتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد 3- المؤسسة المندائية في مالمو مع باقة ورد. 4- ألأتحاد الديمقراطي للجمعيات العراقية في السويد 5- رابطة المرأة العراقية في جنوب السويد 6- فرقة ينابيع المسرحية 7- الجمعية الثقافية العراقية في مالمو 8 - جمعية يونا النسائية في مالمو. 9- الجمعية الثقافية المندائية في مالمو. 10- الجمعية المندائية في ستوكهولم. 11-رابطة الديمقراطيين العراقيين في سكونا. أختتم المؤتمر بجلسة عائلية تخللتها ألأحاديث الودية وسبل تطوير عمل الجمعية والنشاطات القادمة وروح الموده التي سادت المؤتمر/ كما أكد الجميع على التعاون مع الهيئة ألأدارية الجديدة واسنادها لتنفيذ برامجها المستقبلية.

أستضافت الجمعية المندائية في ستوكهولم مساء السبت 2016/4/9
الاستاذ أمين فعيل حطاب في محاضرة بعنوان "شئ عن المندائية "
لخص بها الكثير من المفاهيم الدينية و مكنوناتها و نظرة المندائية الى الطبيعة البشرية و ما تحوي من ثنائيات ، كذلك تناول دراسة المندائية وقواعدها ، ومرَّ
بشكل سريع حول ترجمة (الكنزا ربا ) في بغداد ، ثم تحدث عن نشاطاته
وبحوثه ، ودراساته وانتاجه الفكري الغزيز في المندائية و التي جاءت تحت عناوين تراجم
، دراسات وبحوث و مناهج دراسية كما نوَّه المحاضر عن
توفير مناهج دراسية للمندائية بثلاث لغات المندائي والعربي والانكليزي تخللت المحاضره تداخل عدد من الحضور و نقاش هادئ مثمر كما اجاب المحاضر على كافة الاسئلة المطروحة ختاماً كُرم الضيف بباقة من الورد من قبل الاستاذ فاضل ناهي رئيس الجمعية كما ادار اللقاء الاستاذ جابر ربح ، واخيراً لابد من تقديم الشكر الى الاستاذ أمين على ما تكرم به الى اللجنة الاعلامية للجمعية واتحاد الجمعيات المندائية في المهجر
ببعض من دراساته وبحوثه والتي ستأخذ دورها بالنشر على موقع الجمعية
الاعلامي ومواقع اتحاد الجمعيات المندائية خلال الفترة القادمة ، وان توفرت
الامكانات المادية من الممكن ان تأخذ طريقها الى الطبع والاصدار،
و اليكم لقطات بعدسة اللجنة الاعلامية ، كما ستقوم لجنتنا
ببث تقرير فديوي عن المحاضرة في الايام القادمة . تتقدم الجمعية المندائية
في ستوكهولم بجزيل الشكروالتقدير الى الاستاذ أمين فعيل لتلبيته دعوتنا .

 

الأحد, 10 نيسان/أبريل 2016 17:50

منظمة حقوق الانسان المندائية

ارتفعت الاصوات في دول الاتحاد الاوربي للحد من أعداد اللاجئين المتزايـــدة الوافدة الى اوربا، وللانتباه الى خطر التطرف الديني والأفكار السلفية والتكفيرية، القادمة مع موجات اللاجئين، والتي طالت فرنسا وبلجيكا بسلسلة من أعمال الارهاب، الفكري والجسدي، ناشرةً ثقافة ممسوخة مستمدة من افكار بالية أبان الخلافة الاسلامية، ومستغلة شبكات التواصل الاجتماعي لتحلل ما حرّمته الديانات والاعراف من قتل للنفس التي حرّم الله، الا بالحق، الى الاغتصاب، وبيع الفتيات والاطفال والنساء في سوق النخاسة، الى احتلال المدن الآمنة، وسرقة الأموال والآثار والأسلحة، ثم غسل دماغ المراهقين ودفعهم الى تفجير انفسهم وسط الاماكن المزدحمة، وإعتبارها أعمالا بطولية، حسب فتاوى الارهاب والتنظيمات التكفيرية، والتي تُسمي نفسها بمختلف الاسماء.


في خضم هذه الاحداث وضمن الاحتياطات التي قام بها الاتحاد الاوربي لدرء خطر الارهاب القادم مع اللاجئين، عمد الى تطبيق سياسته الجديدة في غلق مركز اللجوء في اليونان وارجاع اللاجئين فيه، الى تركيا ومن ثم الى البلد الذي قدموا منه . انتبهت سكرتارية اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر الى الخطر المحيق باهلنا المندائيين المتواجدين في دول الانتظار ( سوريا ، تركيا واندنوسيا ودول الانتظار الاخرى). ونظرا لتدفق سيل اللاجئين فقد تأخر وتعثر النظر في معاملاتهم، ولكون سلامة اهلنا وامنهم هي الشغل الشاغل للاتحاد ومنظماته ، لذلك قام وفد من محام متمثلاً بالمهندس حيدر يعقوب سكرتير الاتحاد والدكتورة ليلى الرومي بزيارة الى ممثلية الامم المتحدة لشؤون اللاجئين في جنيف، يوم الجمعة 1-4-2016 طرحا خلالها قضية ملفات إعادة توطين مئات العوائل المندائية، وخصوصا المرضى، وكبار السن والنساء والاطفال، وطالب الوفد بالتعجيل بالنظر بطلباتهم، نظرا لتعرضهم لمختلف المخاطر والمشاكل، في حالة بقائهم لمدة أطول في دول الانتظار، او ما سيتعرضون له من اضطهاد وربما القتل، في حال عودتهم الى العراق.
ان "محام" أو (منظمة حقوق الانسان المندائي) محارب عنيد ، لا يعرف اليأس ولا السكون، محارب علمته الحياة ان لا يقف
مكتوف الايدي آزاء المصائب، بل يستمر بمقارعتها الى ان تُحل أو تزول، ثقتنا كبيرة بمن نذر نفسه وجهده وماله لخدمة أبناء طائفته، ووضع نصب عينيــه امنها وديمومتها، وسلامة أبنائها.

نشرت في كلمة الأتحاد

 يتحدث العلامة الراحل الدكتور يوسف حبي في كتابه – كنائس الموصل - عن اهم المعالم الآثارية في هذه المدينة التاريخية العريقة وبالاخص الكنائس ، اذ يستهل حديثه في وصف المدينة وتعداد مزاياها والاشارة الى موقعها الجغرافي المميز ، ثم يعرج على الحضارات التي نشأت وازدهرت على ارضها ، ثم يعدد اهم مدنها القديمة كنمرود وخورساباد اضافة الى المدينة الكبرى الأم نينوى، كما يذكر المؤلف اهم الاديرة والقلاع – جمع قلعة - والمساجد التي انتشرت في ربوعها الخصيبة ، الا انه يخصص الجزء الاكبر من كتابه في التعريف بأهم الكنائس التي بنيت في الموصل قديما وحديثا .

يقول حَبي في كتابه بأن مركز الموصل كان حتى الفتح الاسلامي عبارة عن قلعة صغيرة في الموقع المعروف حتى اليوم بمحلة القلعة ، على الساحل الايمن من دجلة ، وكانت تعرف بالسريانية بأسم الحصن العبوري ( حصنا عبرايا) . ثم توسعت وغدت من امهات مدن الشرق القديم ، فهي باب العراق ومفتاح خراسان يمر بها كل قاصد للشرق والغرب . وقد بلغت اوجها في عهدين ذهبيين هما العهد الاتابكي (1117 – 1233) والعهد الجليلي (1726 – 1834)

ويذكر المؤلف بأن الموصل اشتهرت بالزراعة وبصناعة القماش المعروف بالموزلين الذائع الصيت ، وبفنها العمراني وبآثارها القيمة ، كما تتميز بصنع الحلي والاواني النحاسية والفخارية والنقش والكتابة على المرمر .

يربط مدينة الموصل خط عالمي (سكك) يمر بتركيا عبر زاخو ، واخر يمر بسوريا عبر منطقة ربيعة .
يقول الدكتور يوسف حبي بأن الاثار الاشورية تحيط بالمدينة من كل جانب ، وان الديارات والابنية القديمة فيها تذُكّرنا بتاريخ مشرق .. كما تزين المدينة جوامع ذات قيمة فنية عالية .
ومن مباني القرن الثالث عشر الميلادي هنالك دار الامارة الذي كان يسمى (قره سراي) ، وفيها ايضا القلعة الشهيرة (قلعة باشطابيا) التي تجري تحتها عين كبريتية .

اما الاديرة فأشهرها – دير مار ايليا ، دير مار ميخائيل ، دير مار يونان ، دير مار كوركيس ، دير مار اوراها ، دير مار بهنام ، دير مار متى ... وغيرها .

اما اشهر المساجد فيها ، فهي – الجامع النوري او الكبير الشهير بمنارته (الحدباء) التي اصبحت رمزا وشعارا للموصل ، جامع الخضر ، جامع النبي يونس (يونان) ، جامع النبي جرجيس ، ومشهد الامام يحي ابي القاسم .

ومن جملة الكنائس التي ذكرها الدكتور يوسف حبي في كتابه هذا ، نذكر مايلي :
• كنيسة مار اشعيا ، وتقع في محلة راس الكور ، اسسها الراهب ايشو برقو في القرن الخامس الميلادي ، وكانت في البداية ديرا وهيكلا ثم تحول الدير الى كنيسة ، واصبحت هذه الكنيسة كرسيا لأساقفة الموصل في القرن السابع ، وتحتفظ الكنيسة بأقدم كتاب صلوات طقسية يعود الى القرن العاشر .
• كنيسة الدير الاعلى ، وهي من اشهر كنائس المشرق ، اسسها راهب يدعى جبرائيل اواسط القرن السادس الميلادي ، تمت صيانة الكنيسة عام 1969 وتم اكساؤها بالمرمر والنقوش والاشكال الفنية الرائعة ، وهي من كنائس الكلدان يقصدها المسيحيون والمسلمون على السواء .

• كنيسة الطاهرة القديمة ، وتقع في مركز المدينة في محلة القلعة ، يعود تاريخ بناؤها الى القرن السابع ، وتعتبر هذه الكنيسة تحفة فنية بزخارفها ونقوشها ذات الطابع الجليلي ، وفيها ايقونة العذراء المرمرية وهي نصب تذكاري انجز سنة 1743 .

• كنيسة مار توما ، اقيمت هذه الكنيسة على اسم مار توما الرسول مبشر بلاد المشرق والهند ، تاريخ تأسيسها يسبق العام 770 م ، جددت عام 1744 ثم عام 1848 ، ثم جدد المذبح عام 1920 ، تحتضن الكنيسة اضرحة مهمة لكبار رجال الكنيسة .
• كنيسة شمعون الصفا ، وهي من اهم كنائس الموصل الحالية من ناحية القيمة الاثرية لكونها تحتفظ بمعالم قديمة مهمة ، جددت في القرن الثالث عشر ، والكنيسة اسست في القرن التاسع ، وكانت تحمل اسم الرسولين بطرس وبولس .

• كنيسة مار بيثون ، وهي اول كنيسة للكلدان الكاثوليك في الموصل ، ومار بيثون هو راهب استشهد سنة 446 م ، وعلى اسمه شيدت عدة كنائس .
• كنيسة مار كوركيس ، وهي من اقدم كنائس الموصل ، حيث يبلغ انخفاضها حاليا ستة امتار عن الشارع ، وقد شيدت فوقها كنيسة حديثة عام 1931 مما ادى الى اندثار الكنيسة الاصلية الاثرية ، وترجع اثار الكنيسة الى القرن الثالث عشر الميلادي .

• كنيسة مسكنته ، وهي كاتدرائية مطران الكلدان في الموصل شيدت على اسم الراهبة مسكنته (شيرين) وابنيها ، في القرن العاشر ، وتم تجديدها عام 1851 ثم عام 1976 ، وفي الكنيسة اضرحة مهمة كضريخ البطريارك ايليا عبو اليونان والبطريارك يوسف عمانوئيل الثاني ، وتحتوي الكنيسة على اثار مهمة منها طغرة عثمانية ورسوم لبطاركة ومخطوطات قيمة .

والى جانب هذه الكنائس هنالك اكثر من عشرين كنيسة اخرى مهمة من كنائس الموصل .

.......................................................................
المصدر
كتاب كنائس الموصل للدكتور يوسف حبي الصادر في بغداد عام 1980 وباللغتين العربية والانجليزية .

 

نشرت في تاريخ
الأحد, 10 نيسان/أبريل 2016 05:38

آخر ضوه

لم تخلق عيوني ألا لرؤيتك ، لم أوفي نذوري سوى لك ، ولم اعيش لسواك كوني كما تكوني وكما تشائي بعيدة قريبة ، ثورة ، بركان ، صمت حزن ، فرح ، أنت معي دوماً ....
وشل عمري بشماتة وگولة الويلاه
ياخذني الخجل حسرة محب اتناه
أروح الياجرف أنساه
جرف روحي
روحي أللي خذاها وياه
أهو نايم تمايم شوغة أبروحي
لهبة نار تثگب من تمر ذكراه
يا ويلاه
ماعندي بخت يگعد يسولفلي
ماعندي بخت يگعد يرد اللوم
ماعندي بخت ويسكت اليحجون
ما عندي بخت حظي ردي وداه
تاليها أعد أنجوم
چنت أول نذر مطلوب بمتوني
گبل ماتعمة أعيوني
أنت آخر ضوه مرخوص بعيوني
گبل ماتعمة أعيوني
يلوموني بحچي البطران
أطوف أبديرة النسيان
صعب ياروحي نسيانة
كل ليلة أگول انساه
أگشمر روحي و أتعناه
يگلي أنساه
أهو بيدي حلم ماينسي طرواه
حلم ليل وحلم يقظة
أثاري وي النفس يصعد
أحسه وي النفس ينزل
ياخذني للمنازع
وأصيح أفيش أترجاه
شفايف شدة النعناع منهو الباع
شفايف طعمة الريحان
لبلاب بطعم عنبر
ياخذني بعطش ملگاه
أرد لتراب ديرتنا
أرد لذيچ عشرتنا
أناغيها وتناغيني
تصيح أللوم والشمات
باگوا كل سوالفنا
ماخلوا جناجلنا فرح زفة
ولا ملگه
ولا طبت محب بيرغ الهيبتنا
خساره أخرست لمتنا
حسافة ويا حسافة اوجاغ دلتنا
حسافة شاطت الگهوة
حسافة الگمگم الماضاگ طعم الهيل
ولا حتى مواويلي مواويلچ يبصرتنا
ماخلة الكحل بعيوني بس انت
عشگ صنته
مايقبل يصد للغير
من عفته
ويظل عتبة مزامط عايش بونته
طماه الزود والعاگول
الخرنوب من حصته
ولاه البين والحسرات
طشت بالخلگ قصتة
سراب أيحوش والايام
خنسة أدموع وبسكته
أمشكبن سوالف ضيم
ملضومة وي عمري الضاع
چم مرة ولك بعته
چم أصواب چم نيشان
چم جرح الشتلته موت
چم جرح النزف عفته
توالي ألليل تغدر بيّه
ما چنك ولا بگته
ولا چنها النوايب منك أمعرات
ولا چنك أبد خنته
ولا بگته
لعبنا الوكت دولاب
صگلة ولاگ
ياهي الصگلة ياهو ألاگ
لا چلة التحني أچفوف
لا گيض الوكت مشراگ
مر علگم طعم صبير ما ينضاگ
يامحلاك
طار الاگ
والصگلة طمتها الگاع
خذتنا روجة الايام
هدات الليالي أسباع
مارحمة عشگنا الضاع
ولا چلمة محب أوداع
تردس والغدر شگبان
شحيح الماي والتربان
تصرخ والزرع بلان
كلفة دگت البيبان
شحيحة الغیرة ماتت
والحزن ألوان
غريبة اوجوه المحبين
مالومك
غداك العيب
متعلم على أفراگي
متعلم وأگلک كع
تسعر نار حراگي
أگلك كع تراهي الروح
تصد للغيم
ما تتنطر المطرة
ولا گطرة
شبعد عندك
شبعد عندي
عرفتك طلعت الگمرة
عرفتك والشمس بينت سواليفك
عرفتك خاين العشرة

25\3\2016
سيدني ...أستراليا

نشرت في شعر

بحضور بهيج بعدد كبير من الشباب والنساء التأم في العاصمة الدنماركية المؤتمر
الاول للجمعية المندائية الثقافية في الدنمارك
عند الساعة الثانية عشر ظهر يوم الأحـــد ، سر البهجة لون هذا اللقاء الذي تسابق فيه الشباب والصبايا لتقديم كل سبل انجاح الدورة المقبلة ،
وكان الأجمل أن الجميع عمل بهمة ونشاط ورغبة كخلية نحل ، للاعداد لهذا المؤتمر وتهيئة القاعة والمستلزمات الاخرى وخلال فترة
قصيرة جهز كل شئ ، حيث إبتدأت أعمال المؤتمر الساعة الواحدة ، بكلمة للاستاذ
مناضل الحيدر رحب خلالها بالحضور والضيوف ، شاكراً كل الجهود التي بذلت ليكون المؤتمر بالصورة الجميلة التي ظهر عليها ، رغم ضعف الامكانات المالية للجمعية ، ثم تم قراءة التقرير الانجازي للجمعية الذي كان حافلاً بالنشاطات المنوعة ، ومشاركات رائعة مع المؤسسات والمنظمات العراقية في الدنمارك ، وكان ثمرة طيبة لجهود كادر الجمعية الفتية ، دعا بعدها الاستاذ فلاح الحيدر منسق الجمعيات
المندائية في اوربا وعضو سكرتارية اتحاد الجمعيات المندائية لقراءة كلمته
مؤكداً دعم اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر الكامل لنشاطات الجمعية ، ثم اثنى على الجهود الكبيرة المبذولة للارتقاء بالعمل المندائي ، مؤكداً سياسة الاتحاد على تكريم الشخصيات التي تألقت بخدمة العمل المندائي في الدنمارك ، تلا ذلك كلمة المؤسسة المندائية في مالمو قدمها
الاستاذ وئام صفاء ، الذي عبر بها عن شكره للدعوة المقدمة و اثنى على دور
الجمعية في دعم العمل المندائي . بعدها جاءت كلمة الجمعية الثقافية المندائية
في لوند التي قدمتها السيدة جبهة حبيب ، حيث توجهت بالشكر الكبير للجمعية على دعوتها لهم ، وأعربت عن استعداد جمعيتها بتقديم الدعم اللا محدود لكل الاعمال الهادفة التي تقوم بها الجمعية المندائية الثقافية في الدنمارك ، وبعد مناقشة واقرار التقرير الانجازي، قدم الاستاذ صابر عبد الجبار طرفي التقرير المالي وجرى مناقشته واقراره ايضاً ، وكان بعدها استراحة قصيرة لتناول الغداء ، حيث أعد طعام منوع وشهي بجهود أبطال الجمعية من النساء والرجال وكان
لذيذاً رغم بساطته ، طيباً طيبة نفوس من جهزه وأعده.
وبعد الاستراحة التأم المؤتمر ليكلف المؤتمرون السيدة كوثر الشيخ
والسيدة نظيمة جوهر والاستاذ صلاح الحيدر لإدارة جلسات المؤتمر وأقرار ذلك من قبل المؤتمرين كما تم اختيار الأستاذ سلام جبار جمعة لجنة الاعتماد ، قدمت خلال الجلسة مقترحات حول النظام الداخلي بعد مناقشة مستفيضة ، ومقترحات لتطوير عمل الشباب ونوقشت.
ثم جرى الدعوة للترشيح للهيئة الأدارية ورشح كل من:-
ربيعة جوهر ،
د.عدي المجدي
مهند باحور ،
ريم باسل ،
عادل الحيدر ،
د. لقاء عبد الهادي ،
كفاية صبري ،
ميلاد حليم ،
حنان شاكر ،
وفاز بالانتخابات للهيئة الادارية كل من :-
ريم باسل ،
د .عدي المجدي ،
ربيعة جوهر ،
ميلاد حليم
ومهند باحور
وفي الاحتياط عادل الحيدر و د. لقاء عبد الهادي.
وفي الختام عقد اجتماع خاص بين أعضاء الهيئة الادارية الجديدة لتوزيع المهام فيما بينهم ، (د. عدي المجدي رئيساً ، ربيعة جوهر سكرتيرةً ، مهند باحور محاسباً
ريم باسل لجنة الشباب والاطفال ، د لقاء عبد الهادي و ربيعة جوهر لجنة المرأة والشباب وميلاد حليم وعادل الحيدر تجنة النشاطات .)
وقلوبنا يغمرها الفرح لهذا الأنجاز المثالي الممتع، فتحية لكم ياأهلنا بالدنمارك لهذا الحضور النوعي المتميز، وهذا الاستعداد الكبير للتضحية في سبيل تقديم الأفضل والأمثل من أجل سعادة المندائيين في الدنمارك، وبارك الحي الأزلي بهذه الوجوه الكريمة التي حضرت لتشارك وتبارك وتشكر جهود من سبقوهم بهذا الميدان في العام الماضي

الصفحة 1 من 10