عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقي

ثلاثة اجزاء

مؤلفون مندائيون
عزيز سباهي
750
$25 USD
1999
المشاهدات: 4164
تقييم المستخدم: / 17
ضعيفممتاز 

قراءة

كُتب بواسطة Super User

لعب الحزب الشيوعي العراقي دوراَ هاما في تاريخ العراق الحديث. واستقطب طاقات نضالية وفكرية كثيرة, وخاض معارك عديدة من أجل الاستقلال الوطني الناجز والديمقراطية.

وبسبب من ذلك استثار هم واهتمامات كتاب وباحثين كثيرين. فظهرت كتب ودراسات و أبحاث تتحدث عن الحزب ومواقفه وسياساته. وكان لدوائر الأمن العراقية التي أسسها المحتلون الإنجليز و التي وضعت عقود من تاريخ الحزب الشيوعي العراقيلنفسها هدف محاربة الشيوعية حتى قبل أن يظهر الحزب, حصة ليست بقليلة فيما كتب عنه, سواء أكان ذلك بإصدار "الموسوعات" أو بتجنيد المتعاونين معها, والعاملين في صفوفها, تشويه تاريخ الحزب النضالي و مواقفه, والإساءة بذلك إلى كل تاريخ الحركة الوطنية الديمقراطية طيلة العقود السبعة الماضية.


وقد تصدى ثوريون وباحثون أكاديميون وطلبة دراسات جامعية للكتابة عن تاريخ الحزب. وظلت دراساتهم رغم أهميتها وقيمتها العلمية, تشكو النواقص قلت أو كثرت. والكتاب الذي بين أيدي القراء يطمح إلى سد هذه النواقص, وان كان لا يطمع بسدها كلها بسبب عدم توفر الكثير من المصادر التي يحتاجها الباحث.

والكتاب أشمل دراسة عن تاريخ الحزب صدرت حتى الآن بفضل ما توفر للباحث بحكم مشاركته في نضال الحزب طيلة ما يقرب من ستة عقود من السنين مناضلا حزبيا وسجينا سياسيا وكادرا من كوادر الحزب الثقافية المرموقة, ومؤلفا لعدة كتب عن نواحي معينة في سياسة الحزب و مواقفه.

وقد سعى الباحث إلى أن يكون موضوعيا, وان كان يتعذر عليه بحكم ارتباطه بالحزب أن يحقق الموضوعية المطلوبة مئة بالمئة. ولكن القارئ المنصف سيجد انه بذل جهدا حقيقيا لتحقيق ذلك, وأفلح إلى درجة كبيرة في مسعاه النبيل. وبحكم هذا كله فان الكتاب مصدر هام لكل المناضلين ولكل المعنيين بدراسة تاريخ العراق الحديث من مؤرخين وباحثين وطلبة دراسات عليا والمهتمين بالشأن العراقي ماضيا وحاضرا و مستقبلا.

عبد الرزاق الصافي

 


أضف تعليق


كود امني
تحديث

كتب جديدة