شهدائنا

خرساءالقصائد جميعها ، بكماء ناصية الحروف ، حزينة ناصية الشعر ، جافة بحور القوافي وضاع الكلام وساد الصمت ، صمت…
هلة بأسمكهله يامصطفى شنيشل ...عليك الدمع ظل سايلعليك الگلب ظل حايرياسرب الگطه الطايرماهاب المنايا أموزر وسايرغمها الروح من تجفلغم الروح…
الخميس, 08 كانون1/ديسمبر 2016

الشهيد سمير جبار حامي

اجيك أشراع ....ماهو أشراععريانة سفينة نوحأصيح الشاه .... ما بياشيبني جحلت يبنييجيني أمن الرضاع الحيلموش أمك وأندهلكأشيلن حملك أمكابل انگلنةوأشيلك…
ننحني تخليدا لكل من سقى تراب الوطن بدمائه الزكية ، لمن شق بروحه حلكة الظلام لينطلق الى فجر الحرية ،…
كريم وياكريم العسل منك غارتظل شمعة أبدرب ثوارألف تذكارألف زفة أزفنكأغنيلك غناوي أبطالماتجفل لون موت المگدر دارلا ماصاركريم وياكريم أتحيرت…
يالحمقى اغبياء ...منحوه حين اردوه شهيدا ...الف عمر وشبابا وخلودهوجمالا ونقاء ....(.نازك الملائكة )رحل ولم يرحل ..شمس لم تغيب ،وقمرا…
كلما حاولت الكتابة عن أخي ورفيقي ( عصام حسناوي ) ترددت , ثمة هاجس ينتابني كلما هممت بنعيه أواستذكار سيرته…
في البدء ، أتقدم بجزيل الشكر والإمتنان ، لأخي الكبير المناضل الوطني الجليل الأستاذ جبار خضير صكر الحيدر ، لإهدائه…
الصفحة 1 من 5

شهدائنا.. في ضمائرنا

ليس من الحكمة والانصاف والعدالة، تجاهل ونكران تضحيات مناضلينا المندائيين التي يعرفها الشعب العراقي حق المعرفة طيلة تاريخ العراق الحديث، منذ بدايات العقود الاولى من القرن الماضي وحتى الان، لقد دخلوا السجون، وتم اعدام الكثيرين منهم، وبسبب مواقفهم البطولية تعرضت عوائلهم وذويهم الى شتى انواع المضايقات والتمييز، لكونهم من قوى المعارضة لتلك الانظمة الديكتاتورية، ولكونهم من اقلية دينية. والمناضلون المندائيون مارسوا الكفاح بكل اشكاله والوانه، وخاضوا نضالاتهم في كل الساحات، جامعات، مدارس، معامل، مظاهرات، مسيرات، اعتصامات، ليسقط عشرات الشهداء والشهيدات، من اجل مسيرة الحرية للوطن، ومن اجل سعادة الشعب العراقي.

علينا جميعا ان نضع في سلم اولياتنا ونحن نتعامل مع هذا الملف ان نعتمد الامانة والعدالة في النظرة والاعتبار لهذه الكوكبة الزكية من ابنائنا وبناتنا البررة، بان نتذكرهم ونحث الدولة على بان تشملهم مع غيرهم من الشهداء العراقيين بكل الحقوق الواجبة عليها بتخصيص رواتب تقاعدية، وتوزيع للاراضي، ورعاية عوائلهم وذويهم، فدون عمل كهذا، يصبح الحديث عن الدولة الديمقراطية والقانون والمواطنة، فارغ من كل محتوياته.

ويدعو موقع اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر كافة الاخوة والاخوات من المندائيين واصدقائهم واخوتهم العراقيين، في كل مكان، بتزويدنا بما يتوفر لديهم، من معلومات بيوغرافية وصور فوتوغرافية بحجم كبير، لاي من الشهداء الذين سقطوا خلال السنوات الاخيرة بفعل اعمال الاجرام البربرية الظلامية الذي يزحف على بدمائه على ابناء الاقليات الدينية العراقية، ومنها ابناء طائفتنا الصابئية المندائية.

من اجل ارشفتها والاعلان عنها للضمير العالمي كجرائم للتصفية ترتكب ضد الانسانية