الأحد, 03 أيلول/سبتمبر 2017

رسالة رياض حكمت عبيد الى نبيل الكرخي

  رياض حكمت عبيد
تقييم هذا الموضوع
(1 صوت )

السيد نبيل الكرخي المحترم :
بعد الإطلاع على بحثكم الذي جاء بعنوان ( دراسات في كتاب الكنزاربا - الكتاب المقدس عند الصابئة ) جاءت في مقدمة بحثكم، بأنكم ستخوضون معتركاً ثقافياً صعباً، نتيجة الصعوبات المتعلقة بالمصادر، ونتيجة عدم وجود فسحة حوارية مع رجال الدين الصابئة . ولمّا كانت هذه المقدمة فيها الكثير من الواقع، كان الأجدر بك إذن، ان تترك هذا الموضوع برمته، ما دامت المعلومات التي ستحصل عليها أو ربما لا تحصل عليها في كلا الحالتين هي شحيحة و طريقها شائك وصعب ومعقد فعلاً .
إذن والحالة هذه على ماذا ستستندون؟ والمعلومات التي تبني عليها آراءَك قليلة جدا بحق ديانة تعتبر من اعرق الديانات التي عرفتها البشرية وباعتراف الكثير من المفكرين والباحثين الذين احتفظ بأسمائهم . إذن هل ستعتمد على النقل ونحن نعرف جيدا ان النقل لا يؤدي إلاّ إلى الظن بروايته وتفسيراته، والتراث العربي الإسلامي مبتلى بهذه المشكلة العويصة .. ثم ان الظن لا يعني من الحق شيئا إلا انه يظل ظن ، بمعنى يظل شك ولا يتحول الى يقين إلا بحجة عقلية . ولإن النقل يعتمد على الظن لذلك يلتبس الباطل بالحق .. واعتقد حضرتك تعرف ذلك جيدا ... ولكن اصرارك جعلك ان تدخل هذا البحث بعد ان توكلت على الله – عز وجل –
اقول كلام واضح وواقعي و ملخص ومفيد جداً: حيث ان حضرتك من ملة غير ملة الصابئة، واعتقد تماما انك على ملة الإسلام وأعني تحديدا انك من المسلمين وهم بالتأكيد اصدقائنا ورفاق طفولتنا، وبالتالي انك من مذهب أو طائفة معينة ومحددة منهم، قد تقيدك في بحثك هذا . وعلى سبيل المثال : إذا كنت من المذهب الحنبلي أو المالكي فإنك ستنظر لملة الصابئين بأنهم هراطقة منشقين امّا من اليهود او النصارى، وبالتالي عليهم أن يختاروا احدى الديانتين مع نبيهم وكتابهم، ليصبحوا بعد ذلك واحداً منهم حتى يتم الاعتراف بهم!!
وإذا كنت من المذهب الشافعي، فأنه لا مانع من أن توافق على أخذ الجزية من الصابئين!!
وإذا كنت من المذهب الشيعي الجعفري، فهناك على اساس قول منقول للإمام السادس جعفر الصادق يقول فيه ( ان الصابئة ليسوا بأهل كتاب )!
اما إذا كنت من المذهب الحنفي وممثله الإمام الأعظم ابو حنيفة النعمان بن ثابت الكوفي، فهو المقبول تماما عند الصابئين .. لماذا؟ لأن ابو حنيفة قال :" الصابئون يقرؤون الزبور وهم اهل كتاب وديانة مستقلة"؟. نعم زبور الصابئين هو ( الكنزاربا ) . وبذلك جاء رأي ابو حنيفة مطابقا تماما لرأي القرآن الكريم وتحديدا بالآيتين، ( إنَّ الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) البقرة / 62
( إنَّ الذين آمنوا والذين هادو والصابئون والنصارى من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ) المائدة / 69 .. ولو تمعنا النظر في الآيتين اعلاه سنجد أن (الصابئين او الصابئون) مصطلحا له مدلول ديني مفهوم عند القوم الذين انزل القرآن عليهم، وهم تحديدا شعب قريش والقرى المحيطة حولها وشبه الجزيرة العربية، وبالتالي فأن ( الصابئين ) هم أهل كتاب و ديانة مستقلة بحد ذاتها، حالها حال المسلمين ( الذين أمنوا برسالة الإسلام – الرسول محمد + القرآن الكريم) واليهود ( الذين هادوا) و النصارى (المسيحيين)
وحيث ان القرآن الكريم يعتبر كلام الله عند المسلمين، ولما كان ولازال البعض الكثير من هؤلاء المسلمين جهلة واعني بذلك حصرا ( غياب المعلومات الصحيحة عنهم ) ومن هؤلاء البعض من علمائهم ومفكريهم ومفسريهم، اضافة الى بسطاء الناس منهم .يعتبرون الصابئين ( يعبدون الكواكب والنجوم ) وهذا يعني انهم من المشركين .. حتى القرآن الكريم وصف عقول هؤلاء الناس بالمغلقة والعمياء ( انها لا تعمي الأبصار ولكنها تعمي القلوب التي في الصدور ) الحج / 46 المقصود بالقلوب ( العقول ). ولذلك كان القرآن الكريم يهتف بهم : ألا تعقلون، ألا تفكرون، ألا تبصرون، ألا تؤمنون .
حتى أُنزلت الآية 17 من سورة الحج 22 ( إنَّ الذين آمنوا والذين هادوا والصابئين والنصارى والمجوس والذين اشركوا ان الله يفصل بينهم يوم القيامة ان الله على كل شيء شهيد ) الحج22 / 17 . هذه الآية تبعد الصابئين من الشك عند البعض من جهلة المسلمين لأنه لا يعقل وجود نوعين من المشركين في آية واحدة وتؤكد على ما جاء بالآيتين 62 و69 .اللتين توعدان أهل الكتاب بالجنة . وإن الله هو ربهم ..... ولو تلاحظ مرة ثانية الآيات الثلاث ستجد ان الصابئين أو الصابئون قد تقدموا على أصدقائهم النصارى ( مرتين ) وهذا يعني ان ديانة الصابئين لها وزن وثقل بين الأديان المعروفة كاليهود والنصارى والمنتشرين في الجزيرة العربية .. وأني اعتبر في رأيي الشخصي أن الآيات القرآنية الثلاث المشار اليها أعلاه، معجزة جاء بها القرآن الكريم .
والسؤال هنا مطروح عليك شخصيا : تقول حضرتك " لا توجد اي علاقة واضحة بين الصابئة وبين ابراهيم الخليل، بالرغم من أن الصابة يقولون انهم اقدم دين توحيدي!!! .. ولعدم وجود علاقة بالتالي تسلخ الصابئة من منظومة الأديان التوحيدية.. "
هل تعرف يا استاذ أين وضعت نفسك في هذه الحالة؟ انك وضعت نفسك في خانة الكافرين، نعم في خانة الكافرين، والدليل : سواء كانت الصابئة لهم علاقة بإبراهيم الخليل أو ليس لهم اية علاقة به، وسواء تم طرد ابراهيم الخليل من الصابئين او اعتبروه ليس نبيا لهم او انهم فرقه من الهراطقة انشقوا من النصرانية او اليهودية او أن اصولهم كانت يهودية او أنهم صنعوا لهم دينا بأي طريقة كانت . كل تلك الأحداث جاءت قبل مجيء او ظهور الإسلام .المحمدي. أليس ذلك صحيحا يا استاذ نبيل؟.
ثم جاء زمن ظهر فيه ( محمد بن عبد الله ) وقد اختاره الله ليكون رسولا لرسالة معينة نزلت على كفار قريش لتحولهم الى أناس يعبدون إله واحد هو الله ولا يشركون به احدا وهذه الرسالة هي القرآن الكريم حملها محمد بن عبد الله ليجعل جميع الكفار عبدة الاصنام والاوثان بجزيرة العرب ليجعلهم مسلمين موحدين يتبعون دين هو الإسلام المتمثل ( بالرسول محمد + القرآن الكريم ) .. ثم انزلت الآيات القرآنية الكريمة فيما بعد، واعتبر القرآن هو كلام الله بالنسبة لعموم المسلمين . من هذه الآيات آيتين الاولى 62 من سورة البقرة 2 .. والآية الثانية 69 من سورة المائدة 5 .. تعتبر تلك الآيتين وعد من الله لأهل الكتاب ان يكونوا في الجنة في حال البقاء على ايمانه به ( بالله ) وان يمارسوا العمل الصالح الذي يخدم البشرية عموما وبدون استثناء . لأنه لا يوجد ايمان حقيقي بالله عز وجل إلا بالعمل الصالح وليس الطالح . أمّا من هم اهل الكتاب الموعودين بالجنة؟ هم، ( المسلمين واليهود والنصارى والصابئين ) وربهم هو الله . فكيف اذا انت او غيرك تعتبرون ( الصابئة ) ليسوا من الأديان السماوية؟؟.. معنى ذلك كفّرتم كلام الله وهو القران الكريم .. وبالتالي تحكمكم الآية القرآنية الكريمة .. " والذين كفروا وكذبوا بآياتنا اولئك أصحاب النار فيها خالدون " البقرة / 39 .
لقد جاء في بحثك، أن الصابئة ليسوا بالقومية وليسوا بعِرق متميز، مستندا على اقوال الباحثة الصابئية المندائية ناجية مراني رحمها الله . لنقول لك صحيح ولا مشكلة . .. ولكن ليكن في علمك ان الصابئة المندائيين هم شعب آرامي عراقي قديم، ومن الأقوام الآرامية التي ينتمي إليها النبي الآرامي ابراهيم الخليل، ولغة الصابئة المندائيين هي اللغة الآرامية الشرقية ( المتأثرة كثيرا بالآكدية ) والتي تنتسب الى مجموعة اللغات العربية السامية كما اصطلح المستشرقون على تسميتها، وكما معلوم لديكم ان اول من اوجد هذه التسمية (اللغات السامية ) هو العالم الألماني ( شلوستر ) كان ذلك عام 1781 م وقد اشتقها من قائمة الأنساب الواردة في العهد القديم ونسبها الى سام بن نوح، ويعدّ سام عند الصابئة، النبي الثالث بعد آدم وشيت ( شيتل )، والآرامية التي وجدت في العراق بقيت اليوم لدى طائفتين فقط هما:
أ – السريان في وسط وشمال العراق، ب - المندائيون ( الصابئة ) في وسط العراق وجنوبه . يقول البرفسور اوليري :" إن اللغة المندائية هي من اسهل اللهجات العربية القديمة واكثرها مرونة صوتية واقلها تأثيرا باللغات الاجنبية كاليونانية وذلك بسبب عزلتها وانزوائها كما وإنها مازالت لغة أدب وكلام في الوقت ذاته، مما يسهل دراستها وتحليلها ومقارنتها مع اللهجات العربية الأخر المندثرة والحية معا "
تقول حضرتك : ان الباحثة ناجية مراني حشرت اسم الجزيرة العربية في محاولة لإيجاد عمق تاريخي للصابئة في جزيرة العرب .. يا أخي الصابئون او الصابئين لا يحتاجون الى عمق تاريخي لهم، سواء في جزيرة العرب او غيرها،. انهم من اعرق واعمق الأديان السماوية على الإطلاق .
كما واخالفك الرأي عن عدم وجود صابئة في ارض جزيرة العرب .. واوضح لك التالي : لنذهب الى مدينة مكة المكرمة ولنتعرف على سكانها قبل وبعد الرسالة المحمدية .
يقول الباحث والمفكر ابو موسى الحريري :" يجمع اهل الأخبار ان معظم سكان مكة كانوا دخلاء عليها، ونازحين اليها من خارج، فهم من مختلف انحاء الجزيرة العربية، ومن الهلال الخصيب أي من اليمن وبلاد فارس والروم، ومصر والحبشة والسودان، وبلاد ما بين النهرين ( العراق )، ان اختلاف إثنياتهم ادى الى اختلاط اديانهم وتنوع معتقداتهم ولغاتهم . فكان منهم ( يهود ونصارى وصابئة ومجوس وعبدة اوثان )، وكان في لغاتهم، اللغة الحميرية، والمسند، والثمودية، واللحيانية، والديدانية، والقبطية، والحبشية، والروسية، واليونانية، والعبرانية، والآرامية، والعربية وغيرها"،( لاحظ الصابئة واللغة الآرامية)
يقول تاريخ اليعقوبي المتوفي 284 هجري : " وكانت أديان العرب بالمجاورات لأهل الملل والانتقال الى البلدان والانتجاعات" وهذا يعني ان اديان العرب في الجزيرة العربية كانت من كل بلد مجاور لمكة، وكانت مختلفة الملل، وقد دخلت الى مكة إمّا بواسطة المبشرين، وإما بواسطة اعمال تجارية ويقول اليعقوبي : " وكان قصي ( الجد الخامس للرسول ) اول من أعز قريشا فجمعها واسكنها مكة "يقول العلامة الدكتور مصطفى جواد : " ويظهر لي ان اكثر صابئة العرب كانوا باليمن "
ويقول الأركيولوجي اليهودي يوليوس ليفي : " إن الصابئين كانوا يسكنون في واحة تيماء شمال الحجاز، وان ذكرهم ورد في الإصحاح الخامس والعشرين من سفر التكوين ( العهد القديم ) بأسم ( شبا) على انهم من ولد ابراهيم الخليل من زوجته المدعوة قطورة " .
الرسول محمد بن عبد الله في بداية دعوته يخطب على الناس في سوق عكاظ ويقول لهم ( قولوا لا إله إلا الله تنجوا ) و كانت قريش تنعته بمحمد الصابئي .. لماذا ؟ كلغة لأنه صبأ من دين قريش الكافر الى دين آخر .. أمّا المدلول الديني لمصطلح الصابئي فهو : هناك قوم في جنوب العراق يقولون لا إله إلا الله وهم الصابئون .. فنعت محمد بهم ... وبهذا الخصوص يقول عبد الرحمن بن زياد انه :" اطلق المشركون على النبي محمد وجماعته ( هؤلاء الصابئون )"، مقارنة هؤلاء بأولئك . لأنه الصابئة الذين يعيشون في جزيرة الموصل يقولون ( لا إله إلا رب واحد ) ..والمقصود بالجزيرة هنا هي تلك الاراضي التي تمتد ما بين النهرين غربا حتى مدينة ( حران ) وما بعدها .
كذلك اشار ابن جريح وعطا بن ابي رياح الى العلاقة بين الصابئة سكنة السواد ( العراق ) وقول المشركين المكيين حول النبي محمد " لقد اصبح صابئيا "
المؤرخ وهب بن منبه يقول :" الصابئة هم الذين يعرفون الله وحده ".. لذلك ينعت كل من أسلم بانه أصبح صابئيا مقارنة هؤلاء الذين تركوا دين قريش الكافر بأولئك الصابئة الذين في ارض السواد .
ربيعة بن عباد عندما كان وثنيا يقول : رأيت النبي يقول للناس " اذا اردت انقاذ نفسك تقبّل ان لا إله إلا الله"... حينها رأيت رجلا خلفه يقول " هو صابئي كاذب"
الأمثلة كثيرة نختمها بقول المؤرخ الاسلامي ابو الفرج الاصفهاني حيث يذكر في تاريخه قائلاً : العرب قبل الاسلام كانوا على معرفة تامة بالعقيدة الدينية الصابئية، وان دين الصابئة كان يعني بنظر المشركين الإيمان بالله والبعث والجنة والنار .
والسؤال للسيد نبيل الكرخي : هل يحتاج الصابئين الى اكثر من هذه الشهرة عنهم وهم خارج سكان جزيرة العرب كما ترون؟
إن تواجد الصابئة كان في بلاد الشام حيث نهر الفرات والأنهر المتفرعة منه ومنذ زمن طويل . مثل سوريا وتحديدا دمشق والأردن والنهر الذي هو باسمه، يقول كل من الدكتور مراد كامل والدكتور محمد حمدي البكري وهما اديبان، يذكران في بحثهما تاريخ الأدب السرياني ونشأته الى الفتح الإسلامي:" الصابئين او المندععيين او المندائيين وهم طائفة من القبائل الآرامية التي كانت تسكن منطقة نهر الاردن، ثم هاجرو منها الى العراق ..".
تحدّث العالم الإسلامي الجغرافي والرحالة الاصطخري ابو اسحق الفارسي عن وجود الصابئة في بلاد الشام في منطقة سوريا بما يلي : " وبها مسجد ليس في الإسلام احسن ولا اكثر نفقة منه، فأما الجدار وأقبه فوق المحراب عند المقصورة، فمن أبنية الصابئين، وكان مصلاهم، ثم صار في ايدي اليونانيين ، وكانوا يعظّمون دينهم ثم صار لليهود . .. وملوك من عبدة الاصنام والاوثان، وقد قتل في ذلك المكان يحيى بن زكريا ( نبي الصابئة المندائيين – المؤلف - ) ونصب رأسه على باب هذا المسجد بباب يسمى جيرون، ثم تغلب عليه النصارى، فصار في ايديهم كنيسة يعظمون فيها دينهم، حتى جاء الإسلام فصار للمسلمين واتخذوه مسجدا " .
وكذلك تواجدوا في فلسطين ( اورشليم القدس )، حيث كتب الفيلسوف المؤرخ الإسلامي ابن خلدون وتحت عنوان في( المساجد والبيوت العظيمة في العالم ) ما يلي :" وأما بيت المقدس وهو المسجد الأقصى، فكان في اول امره أيام الصابئة، وقد نقل ان الصابئة بنوا على الصخرة هيكل الزهرة ... والصابئة الذين بنو هيكل الزهرة كانوا على زمن ابراهيم الخليل .موضع الزهرة، وكانوا يقربون اليه الزيت فيما يقربونه يصبونه على الصخرة التي هناك، ثم دثر ذلك الهيكل واتخذه بنو اسرائيل حين ملكوه، قبلة لصلاتهم. ثم خرّبه بخت نصر بعد 800 سنة من بنائة واحرق التوراة والعصا وصاغ الهياكل ونثر الأحجار، ثم لما اعادوهم ملوك الفرس، بناه ( عزير ) نبي بني اسرائيل بإعانة ( بهمن ) ملك الفرس ... الى ان جاء قسطنطين ( وتنصرت امة هيلانة ) وارتحلت الى المقدس في طلب الخشبة التي صلب عليها المسيح والتي استخرجت من تحت الازبال، وبنَت مكان تلك القمامات كنيسة القمامة كأنها على قبره، ... ثم بنوا ازاء القمامة بيت لحم وهو البيت الذي ولد فيه عيسى وبقي الأمر كذلك الى ان جاء الاسلام وحضر عمر بن الخطاب لفتح بيت المقدس .... "
ويؤكد الباحث الغربي كريلنج في كتابه اصل وقدم المندائيين الى : وجود صابئة في منطقة سوريا وفلسطين في زمن سابق لليونان واليهودية كما وارد في المصادر الصابئية المندائية والمصادر الإسلامية وقد نزح عدد كبير من الصابئة المندائيين المتضلعين في بالدين لوادي الرافدين أتين من ارض كنعان .
ذكر العالم الاسلامي و الجغرافي ياقوت الحموي : ان الصابئة كانوا يسكنون في بلدة طيب الواقعة بمنطقة واسط .. فكتب " الطيب بليدة بين واسط وخوزستان، .. وقد حدثني داود بن احمد بن سعيد الطيبي رحمه الله فقال: المتعارف عندنا ان الطيب من عمارة شيت بن آدم عليه السلام ومازال اهلها علة ملة شيت، وهو مذهب الصابئة الى ان جاء الاسلام فاسلموا "
ويقول المستشرق العالم يا موجي : مؤلف كتاب الدراسات الحديثة للمندائيين الصابئة : (ان الدين الصابئي موجدود في المنطقة العربية قبل الاسلام، ... حيث تم العثور على قطع نقود معدنية تحمل كتابة مندائية وذلك في ميسان ( لواء العمارة سابقا ) . والمناطق المجاورة لها .. وتعود تلك النقود الى سنة 150 م، وهي الفترة التي تلت الموعد التقريبي لهجرة الصابة المندائيين من القدس الى حران في القرن الاول للميلاد زمن الملك الفرثي ( اردوان الثالث ) الذي امتد حكمه في العراق منذ 12 قبل الميلاد وحتى 38 بعد الميلاد . كما عثرت التحريات التي اجريت في نفر ضمن حدود محافظة القادسية (الديوانية) على صحون تحمل نقوشا لأدعية مندائية تعود للقرن الخامس والسادس ميلادي .
وكذلك تاريخيا قد تواجدوا في مدينة حران العظيمة والواقعة في المثلث التركي السوري العراقي، داخل الحدود التركية من جهة الجنوب الغربي ونهر الخابور القريب من الرقة . أمّا تمركزهم الرئيس كسكن ومعيشة وبيئة فكان في جنوب بابل حيث كانوا يتمركزون في بطائح واهوار جنوب العراق حيث اقليم دست ميسان الممتد من مدينة واسط والعمارة والبصرة حيث القرنة والتقاء النهرين الخالدين دجلة والفرات كما يتواجد في غرب ايران أي منطقة عربستان حيث الأهواز وعبدان والمحمرة ونهري الكارون والدز.).

-اتفق معك تماما بإن صابئة مدينة حران العظيمة وصابئة بطاح العراق هم اخوة في الدين وهم انفسهم ( ملة واحدة وعبادة واحدة وعرق اصيل هو العرق الآرامي ) .. وان صابئة العراق الحاليين هم احفاد واسلاف ثابت بن قره الصابئي الناصورائي المندائي الحراني، هذا الفيلسوف الذي كان يفتخر بأجداه واسلافه الصابئة عندما كانت الجيوش الإسلامية او غيرها تكتسح مدينته حران ( اقرأ رسالة ثابت بن قرة الحراني التي عنوانها – نحن الصابئين - .. لاحظ عندما مات ابو اسحاق الصابئي الناصورائي والضليع في ديانته الصابئية المندائية كيف حملوه اليس حملوه على( الأعواد ) وهي حزمة تتكون من(سعف النخيل وقصب البردي ) تعتبر كالتابوت لرجل الدين الصابئي المندائي. وسنتطرق الى هذه المدينة لاحقا .
الصابئين او الصابئون = جمع صابئي، والصابئي أسم فاعل مشتق .. من اي فعل مشتق؟ اتفق معاك تماما بأن الصابئي مشتق من الجذر او الفعل الآرامي ( صبا ) بمعنى غمس، تعمد، ارتمس في الماء الجاري، ولها عند الصابئة مفهوم ديني هو ( التطهير والدخول الى دين المندائية ) و يناظره هنا الفعل العربي ( صبغ ) بمعنى الغمس، التغير من حالة الى حالة، أمّا صبأ العربية ايضا : فتعني ( تحول من دين الى دين آخر )، وصبأ الرجل أي صار صابئا .
اذن النتيجة هي : ان الصابئي كما هو مفهوم اعلاه : هو الشخص الذي ( صبأ .. عربية )، اي دخل في دين الصابئة بعد ان ( صبا .. الآرامية ) اي اصطبغ او تعمد بالماء وتناظرها كلمة ( صبغ العربية ).
يقول زيد بن ثابت بن الضحاك الانصاري ( 12 قبل الهجرة .. 45 هجري ) وهو( كاتب الوحي عند الرسول محمد بن عبد الله ) واصبح قاضياً في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وواحد من اصحاب الفتاوى الستة وعضو او رئيس لجنة جمع القرآن في زمن الخليفة عثمان بن عفان يقول مايلي : " من المرجح ان كلمة الصابئة مشتقة على ما قاله العرب من ( صبغ ) أي عمد في الماء "
من المعلوم والمعروف عن ابراهيم الخليل هو من اقوام آرامية، ولغته آرامية . . والسؤال للأستاذ نبيل، بصفتك باحث في التاريخ العربي والفكر الديني الإسلامي : من اين جئت بمعلومة تقول فيها ان ابراهيم الخليل لغته عبرانية؟ وهل معلومتك مستندة على مصادر عربية؟
طبعا لا اتفق معك هنا ابدا وستلاحظ وبكل وضوح هنا ايضا لغة ابراهيم الخليل الآرامية .
اولا يقول الدكتور احمد سوسة ( المؤرخ العراقي المشهور واليهودي الاصل قبل اشهار اسلامه في كتابه نصف قرن من حياتي.) ما يلي : ان التوراة تؤكد بكل وضوح ان ابراهيم الخليل هاجر من العراق بمفرده ولم يكن لليهود وجود في العراق في عصره، وذلك بدلالة ما يلي :
اولا: ان دعوة الرب لإبراهيم الخليل كانت موجهة اليه بمفرده وهي ان يهجر ارض العراق فذهب ومعه ساراي زوجه ولوط ابن اخيه فاين هم الاربعة الاف يهودي الذين قادهم ابراهيم الخليل الى ارض كنعان؟
ثانيا : ان يعقوب حفيد ابراهيم الخليل الذي هو اسرائيل يصف نفسه وجده ابرام بالآرامي التائه . فكيف يكون ابراهيم واسحق ويعقوب آراميين ويهود؟ ثم لو كان ابراهيم الخليل قد قاد اليهود وعددهم اربعة الاف نسمة كيف يكون آراميا تائه بحسب وصف حفيده يعقوب له ؟
ثالثا : لو كان هناك يهود قادهم ابراهيم الى ارض كنعان هل كان بامكانه ان يزوج ابنه الوحيد من احلا بناتهم وتقر عينه بدلا من ارسال عبده الى آرام النهرين الى عشيرته ليأخذ زوجة له منها وكذلك فعل اسحق عندما اوصى ولده يعقوب بان يذهب الى حاران ليأخذ له زوجة من هناك ( زوجات آراميات ) ؟.
يقول القرآن : يا اهل الكتاب لم تحاجون في ابراهيم وما انزلت التوراة والانجيل الا من بعده افلا تعقل، ما كان ابراهيم يهوديا ولا نصرانيا ولكن كان حنيفا مسلما وما كان من المشركين " ال عمران 65 و 67 .
والسؤال :.اذا لم يكن ابراهيم الخليل لا يهوديا ولا نصرانيا فما هو المانع من ان يكون صابئيا موحدا بالله والصابئين هم الذين يقولون لا اله الا الله وقد لاحظت ذلك سابقا وحتى الرسول محمد نعت بهذا الاسم . لنرى ماذا يقول العلماء عن علاقة الصابئة مع ابراهيم الخليل ...
1- الفيلسوف اليهودي ابن ميمون الاندلسي " 530 – 602 " هجري : يعترف قائلا : معلوم ان ابانا ابراهيم الخليل نشأ في ملة الصابئة، ثم ذكر ابن ميمون طرفا من الحوار الذي دار بين ابراهيم وبين الصابئة .
2 - العالم والفيلسوف والمؤرخ الإسلامي ابن خلدون يقول : الصابئة كانوا على ملة ابراهيم الخليل . او ابراهيم الخليل كان على ملة الصابئة .
3 - العالم الإسلامي فخر الدين الراضي : ان الناس كانوا ينسبون الى الدين الصابئي عندما ارسل الله اليهم ابراهيم الخليل
4 - العالم الاسلامي الامام فخر الدين الرازي: لما بعث الله ابراهيم الخليل كان الناس على دين الصابئة .
5 - العالم الإسلامي ابو الفتح الشهرستاني، عالمم الملل والنحل يقول : كانت الفرق في زمن ابراهيم الخليل صنفين الاولى فرقة الصابئة والثانية الحنفاء ( يقصد الصابئة الموحدين) .
6 - لفيلسوف الإسلامي ابن حزم القرطبي عالم الملل والنحل والاهواء . يقول : بعث الله الى الصابئة ابراهيم الخليل .
7 - احمد عبد الله بن سلام مولى الخليفة هارون الرشيد يقول : ترجمت هذا الكتاب عن كتاب الحنفاء وهم الصابئون الابراهيمية الذين آمنوا بابراهيم وحملوا عنه الصحف التي انزل الله عليه وهو كتاب فيه طول .
8 - يقول المفكر العربي المعاصر عباس محمود العقاد : كانت دراسة نحلة الصابئين مهمة في دراسة الاديان على العموم ودراسة ابراهيم الخليل على الخصوص .
9 - ويقول استاذ الدين المقارن في جامعة بغداد الدكتور رشدي عليان : ادرك الباحثون المعاصرون الى ان دراسة الدين الصابئي مهمة جدا للبحث في عقائد الاديان الاخرى والموازنة بينها، وسواء اكانت تلكم العقائد غنوصية ام منزلة والسبب لان الدين الصابئي من اقدم الاديان المعروفة قبل الميلاد بزمن طويل.. . نكتفي بهذا القدر من العلماء والباحثين .....
لنذهب الآن الى الجغرافيين ومؤرخي التاريخ وغيرهم لنرى ماذا كتبوا عن موطن ابراهيم الخليل ومن هي ملته التي كانت تعيش معه....
حرّان : مدينة قديمة واول تسمية لها حدثت في الفترة البابلية الاولى اما الأسم الآرامي لها فهو( هرن ) تقع المدينة في الشمال الشرقي من بلاد ما بين النهرين في جوار الحدود السورية التركية، داخل حدود تركيا على منابع نهر البليخ احد الروافد العليا من النهر العظيم نهر الفرات ( نهر فرات زيوا ) الأسم الصابئي المندائي الآرامي له .
1 - القاضي والمؤرخ الإسلامي ابن خلكان قال : حران تقع على نهر بلباس احد روافد نهر الفرات . وذكر ابن جرير الطبري في تاريخه ان هاران عم ابراهيم الخليل وابو زوجته(ياره )عمرها اي بناها فسميت باسمه هاران وقيل ان لاابراهيم اخ اسمه هاران ابو النبي لوط هو الذي بناها .
2 - المؤرخ والعالم والاديب اللغوي الإسلامي ياقوت الحموي قال : وذكر قوم انها اول مدينة بنيت على الارض بعد الطوفان، وكانت منازل الصابئة وهم الحرانيون . وقال المفسرون في قوله تعالى : إني مهاجر الى ربي. انه اراد حران .
3 - الجغرافي والرحالة الإسلامي الاصطخري قال : حران مدينة الصابئة . وعرض انه يوجد 17 مكان للعبادة هناك .. كذلك لاحظ: انه يوجد تل عظيم يعود الى النبي ابراهيم الخليل يصلي عليه الصابئة
4 - دائرة المعارف الاسلامية كتبت مايلي : حران تقع قرب نهر البليخ بين الرها وراس العين وقد اشتهرت بانها موطن ابراهيم الخليل ولابان، ولكن شهرتها ترجع بصفة خاصة الى انها قصبة الصابئة وموئل دينهم . 5 - وتقول الباحثة البريطانية المشهورة الليدي دراور : ان حران كانت موطن الصابئين المندايين كما كانت موطنا لأقوام آخرين وغيرهم .. وقد اشتهرت حران بنقاوىة نطقها الآرامي ( لغة الصابئة ) وحران هي المدينة التي توجه اليها ابراهيم الخليل بعد خروجه من اور الكلدانيين ( القصبة الصابئية )
ابراهيم الخليل حسب تاريخ الصابئة: يعد سام وابيه نوح راس السلالة البشرية الثانية بعد الطوفان، واليه يعود نسب الصابئة . اما ابراهيم الخليل ( بهره او بهرام ) فيعود نسبه الى ذرية سام بن نوح حصرا . وبالتالي يعد واحدا من الصابئة المندائيين، ( بهرام ) أو ابراهيم الخليل، كان كهنوتيا ناصورائيا مهتما بشريعة وتعاليم ديانته المندائية، لقد كان زعيما وقائدا ملهما وعميدهم الأول وهاديهم الى الحنفية البيضاء، لقد نشأ ابراهيم الخليل وترعرع في مدينة( اور الكلدانيين) وهي قصبة آرامية صابئية مندائية، وعندما ولدته امه العجوز واسمها ( عشواء ) الآرامية من زوجها الشيخ الهرم ( تارح بن ناحور او باحور الآرامي ) كان ذلك في زمن الطاغية المتكبر ( النمرود ) وهو ابن كنعان بن سنحاريب بن كوش بن حام بن نوح، وقد جاء في التوراة : ان نسب النمرود يعود الى حام بن نوح الذي لعن ابنه الصغير حام حين قال له (ملعون كنعان عبدا ذليلا يكون لاخوته سام ويافث )
إن الأنبياء الأوائل اجداد ابراهيم الخليل قد أدركوا التوحيد ونادوا به من قبله، ولكن الفترات الزمنية الطويلة والأحداث والتقلبات وحتى الكوارث التي مر بها العالم بعد الطوفان واهلاك البشرية الأولى، جعلت بعض الناس وهم كثر يبتعد عن عبادة الرب الواحد، والبعض الآخر ينحرف تماما عن التوحيد خصوصا عندما تكون القيادات الدنيوية بأيدي قادة كفره وطغاة كالنمرود ..، عندما بلغ ابراهيم الخليل سن العشرين من عمره، بدأ يحث الناس على العودة لعبادة الله الواحد خالق الكون من شمس وقمر، ونجوم وكواكب الى كافة الكائنات الحية من بشر وحيوانات بأنواعها طيور وزواحف.. كان يحاجج المنحرفين وعبدة الاصنام والاوثان، كان فعلا قائدا محنكا صلبا، وهكذا وجدت دعوة ابراهيم مناخا خصبا في اعادة البشرية الى تعاليم الاجداد العظام والانبياء الاوائل .
والسؤال : كيف حدث ذلك؟ وهل كان ابراهيم يقوم يدعو الناس بمفرده؟
الجواب : كانت احدى الاقوام التي تعيش معه ويعيش معها، كانت لحد دعوة ابراهيم متمسكة بتعاليم انبيائها القدماء، وهي ملة الصابئة المندائيين والذي كان ابراهيم فردا منها ... ويشاء القدر ان يكون عند ظهور ابراهيم طاغية متكبر وظالم وعلى رأس سلطة دينية وتنفيذية تتحكم بمصير تلك الأقوام وهو ( النمرود بن كنعان الملعون ) .. فخلال دعوة ابراهيم وقومه المستمرة بين صفوف الاقوام الاخرى لترك اصنامهم و اعادتهم مجددا للتوحيد من هنا بدأ التصادم بين النمرود الطاغية وعصابته من جهة وبين ابراهيم الخليل وقومه او ملته من جهة اخرى، النتيجة بعد المفاوضات المستمرة بينه وبين الجماعة، وطبعا يكون هناك جدل ومحاججة بينهم لإن ترك مسقط راسهم وطبيعة نمط حياتهم في مدينتهم ليس
بالأمر السهل بان يتركونها بسهولة، حيث يفضل قسم منهم البقاء ومهما تكن الامور والقسم الآخر يقرر الرحيل . وهذه هي طبيعة البشر . في النهاية قرر ابراهيم مع مجموعة كبيرة من افراد ملته ان يغادروا اور الكلدان مسقط رأسه مع مجموعة كبيره من افراد ملته الصابئية ترافقه زوجته الجميلة ساره بنت هاران وابوه واخوه اما الجهة التي سيتوجهون اليها فهي مدينة حران او هران العظيمة . يقول الشاعر المعروف الراحل عبد الرزاق عبد الواحد : " من المعروف في تاريخ الصابئة ان فئة كبيرة منهم رحلت مع ابراهيم الخليل عند رحيله الى حران "
اما الذين لم يرحلوا الى حران فقد بقوا في مدينتهم اور الكلدانيين، يمارسون حياتهم الطبيعية بحذر ويتجنبون التصادم مع الاقوام المشركة والتي تعيش بجانبهم . ان كتب الصابئة لا تتفق أبدا بان تارح أو آزر والد ابراهيم الخليل كان يصنع ويعبد الأصنام، والدليل على ذلك تأييد تارح لابنه ابراهيم وهجرته معه الى مدينة حران ومساندته له في دعوته الدينية، كما يلاحظ ذلك ايضا في كتاب التوراة ( سفر التكوين )، من تواجد والد ابراهيم الخليل وموته فيما بعد في نفس مدينة حران .
وبعد وصول ابراهيم الخليل مع جماعته الصابئة المندائيين الى حران ،طبيعي جدا ان يختاروا موقع السكن الملائم لهم ولديانتهم التي تتطلب وجود الانهر والماء الجاري لمزاولة مراسم طقوسهم الدينية، طبعا هناك انهار كالبليخ والخابور وبلباس، وهي انهر متفرعة من نهر الفرات الخالد. ولما كان ( بهرام ) ابراهيم الخليل وكما ذكرنا سابقا يعد من ابرز رجال الدين في زمانه، كان كهنوتيا ناصورائيا وبدرجة عالية من التدين والإيمان ولم لا وهو حفيد سام بن نوح، كان ضليعا في معرفة تعاليم وشريعة ديانته الصابئية المندائية، مؤمن بالله وبتعاليم الرسل والأنبياء الذين جاءوا من قبله، " آدم، شيت ( شيتل )، المعلم الكبير ادريس ( هرمس، داناخوت )، سام بن نوح". هنا وفي احد الأوقات حدثت مشكلة لإبراهيم الخليل خارجة عن إرادته، وهي التهاب في ذكره، مرض اصابه ( بقوباء في قلفته ) – دمل - إذن كيف الحل؟ الحل الوحيد امامه هو ان يختن نفسه بنفسه، وهذا ما تم فعلا، . هنا برزت مشكلة عويصة ليس لها اي حل في الديانة الصابئية المندائية . لإن الديانة تحرم الإختتان على جميع اتباعها ذكورا كانوا ام إناثا، مستندين على التعاليم والشرائع التي جاء بها انبياؤهم القدماء من ( آدم وشيت ( شيتل ) ومعلمهم الكبير ادريس ( داناخوت ) وسام بن نوح ) وكان هذا واضحا في كتبهم المقدسة ، خذ مثلا ( زبور الكنزاربا ) او ( كتاب الكنزاربا )، ولنقرأ النص التالي " إن الذين يسجدون لأدوناي، ويحنثون في النداء الأول، ويؤلفون لهم كتابا . لاتكونوا منهم، ولا تختتنوا، ولا تسلكوا طريق الذين على كلامهم لايثبتون . "
كذلك انظر فهرست المؤرخ الإسلامي الشهير ابن النديم، والتي اورد فيه حكاية اسماها الحكاية الاولى بخط احمد بن الطيب حكاها عن شيخه الفيلسوف العربي الكندي حول مذهب الصابئة ومما جاء فيها : " ... وأن يخص هؤلاء القوم الذين دعوا الى الله والى ( الحنيفية ) التي يقسمون بها ،وإن مشهوريهم واعلامهم، ( شيت ، وهرمس – ادريس - )... ودعوة القوم هؤلاء كلهم واحدة وسننهم وشرائعهم غير مختلفة .. حيث قبلتهم واحدة بأن صيروها لقطب الشمال ... المفترض عليهم من الصلاة كل يوم ثلاث... ولا صلاة عندهم إلا على طهور ... والمفترض عليه من الصوم ثلاثون يوما ... واعيادهم عديدة على مدار فصول السنة ... وعليهم الغسل من الجنابة وتغيير الثياب، وتعزل الطامث البتة .. ولا ذبيحة عندهم إلا لما له رئة ودم .. وقد نهوا عن أكل الخنزير والكلب والحمار، ومن الطيور غير الحمام وماله مخلب... ويجتنبون كل من به مرض الجذام وسائر الامراض التي تعدي . ويتركون الاختتان ولا يحدثون على فعل الطبيعة حدثا ... ويكمل ابن الطيب حديثه عن شيخه الفيلسوف الكندي ويقول : انه نظر في كتاب يقر به هؤلاء القوم، وهو مقالات لهرمس ( إدريس ) في التوحيد، ولا يجد الفيلسوف إذا أتعب نفسه، مندرجة عنها والقول بها " انظر فهرست ابن النديم ، ص 456 – 459 .
اما الفيلسوف الإسلامي ابو الفتح الشهرستاني / عالم الملل والنحل فيقول : " وكانت الفرق في زمن ابراهيم الخليل ترجع الى صنفين احدهما الصابئة والثاني الحنفاء والصابئة كلهم يصلون ثلاث صلوات، ويغتسلون من الجنابة ومن مس الميت، وحرموا اكل الجزور والخنزير والكلب، ومن الطير كل من له مخلب ونهوا عن السكر في الشراب، وعن الإختتان، وأمروا بالتزويج بولي وشهود، ولا يجوزون الطلاق إلا بحكم المحاكم، ولا يجمعون بين امرأتين ... الخ " انظر الملل والنحل، ج2
نرجع ونقول هذه المشكلة سببت حرجا لعميد ملة الصابئين ابراهيم الخليل مما جعلته يعتزل عن ممارسة او مزاولة اي عمل ديني يخص ابناء قومه عندما اجرى عملية الختان لنفسه، وفضّل الاعتكاف والانعزال عن جماعته تلك الفترة وهو ويفكر طويلا و بحزن وألَم ماذا يعمل؟ لاسيما وانه يعرف تماما انه سيفقد كهنوتيته لأن شريعة ديانته تتعارض والعمل الذي قام به رغما عنه، بعد فترة وجيزة اكتشف أخ بهرم وهو هاران ايضا رجل دين كهنوتي ناصورائي وواحد من زعماء قبيلته الصابئية الآرامية اكتشف سبب حزن واعتكاف ابراهيم عن الناس المحيطه به . فقال له : يا أخي بهرام انت اول العارفين بتعاليم ديانتك وشريعتها، فالحالة التي انت عليها الآن تعتبر ناقص الأعضاء، وهذه تتعارض مع مزاولتك لمراسيم الطقوس الدينية بعد الآن . فعليك الاعتزال كرجل دين، والعيش معنا كرجل عادي، وإذا لم تستطع ذلك فما عليك إلا وان تغادر بلدتنا حران الى مكان آخر ..... هنا في البداية اعترض ابراهيم على كلام اخية وحاول ايجاد منفذ للبقاء مع ملته كرجل دين وقائدا لهم، مثلا كأن تكون حالته خارج نطاق إرادته وبالتالي لا يتحمل أي ذنب على ما اصابه وهذا احتمال وارد في المجادلة والنقاش الذي دار بينه وبين ابناء ملته، وحاول ابراهيم فعلا التأثير عليهم .إلا ان تشدد والتزام ابناء ديانته لم يوافقوا على اي مقترح طرحه عليهم ...
هنا لابد وان اذكر بإن التراث العربي الإسلامي المتمثل بالمؤرخين والفلاسفة والباحثين القدماء منهم والمعاصرين قد تطرقوا كثيرا الى النقاش والمجادلة التي حصلت بين ابراهيم الخليل مع الصابئة على اساس ان يتركوا عبادة الاوثان والاصنام والكواكب والنجوم .. اقول هذا صحيح . وقد ذكرت ذلك عندما كان ابراهيم ينادي بالتوحيد عندما كان في مدينة اور الكلدان حيث انحرف الكثير من الصابئين الى الشرك وقد ذكرنا الاسباب ولكن في النهاية رجعوا جميعا او اكثريتهم الى التوحيد مرة ثانية . النقاش والمجادلة الحاصلة هنا هي في مدينة حران وليس في قصبة اور الكلدان ولذلك لم يتطرق المؤرخين هنا في حران الى محنة ابراهيم وهي الختان والمجادلة التي حصلت بسببه مع ابناء قومه أما السبب في رأيي الخاص كما اعتقد، هو عدم دراية المؤرخين بهذه المعلومات التي يتكتم عليها الصابئون انفسهم ..وانما المؤرخين ذهبوا الى ان الختان جاء بأمر من الرب كما ورد في التوراة وبعده ذكر في الأديان الاخرى ربما وبالتالي لاوجود للمجادلة بين ابراهيم وقومه الصابئين إلا نهيَهم من عبادة الشرك بالله!!. فحدث تباين بين اراء الصابئة من جهة وبين اليهود والمسلمين من جهة اخرى
1- - خذ مثلا هنا ما يقوله الإمام والمفسر الإسلامي فخر الدين الرازي : " لمّا بُعث الله ابراهيم الخليل كان الناس على دين الصابئة، واستدل ابراهيم عليهم في حدوث الكواكب كما حكى الله عنه في قوله " لا احب الآفلين " هنا يتهم الرازي جميع ملة الصابئة بالمنحرفين
2 - العالم الاسلامي فخر الدين الراضي : ان الناس كانوا ينسبون الى الدين الصابئي عندما ارسل الله اليهم النبي ابراهيم الخليل الذي ناضل ضدهم " . لاحظ جملة - ناضل ضدهم- !!
3 - العالم والفيلسوف احمد بن حزم القرطبي : ان الدين الصابئي في العصور المبكرة جدا كان دينا توحيديا ولكن اعضاء الدين اتبعوا بعض العناصر السيئة فارسل اليهم ابراهيم الخليل لتثبيت التوحيد مجددا . لقد اصاب هذا العالم جزء كبير من الحقيقة في بحثه هذا .
4 - عباس محمود العقاد، اديب وباحث ومفكر عربي مسلم يقول : ان كل من تكلم عن ابراهيم الخليل ابو الانبياء من علماء التاريخ والآثار والأديان اشار الى وجود الصابئة في عصره هو انه اصطدم بهم وجادلهم طويلا ولم يتبعه الا القليل منهم .!
لاحظ هنا اذا كان استاذنا العقاد يذكر الجدال الذي حصل بين ابراهيم الخليل و بين الصابئة المنحرفين عن التوحيد في زمنه حينما كانوا جميعهم في مدينة اور الكلدان وارجاعهم الى التوحيد مجددا .. فقد أصاب العقاد الحقيقة بعض الشيء لأن الذين رجع من الصابئة النادمين الكثير منهم وليس القليل اما بقية الاقوام المجاورة لهم والذين هم اساسا هم مشركين فقد اقتنع قسم منهم بالتوحيد ودخلوا في دين الصابئة.
اما اذا كان العقاد يذكر هذا الحدث من المجادلة في مدينة حران بين ابراهيم من جهة وبين ملته من جهة اخرى بسبب الختان فإن هذا الشيء مستحيل في تفكيره، حاله حال الباحثين الآخرين بسبب عدم توفر هكذا معلومة إلا عند الصابئين انفسهم . المهم . انتهى النقاش والمجادلة برحيل ابراهيم الخليل مع زوجته ساره والبعض من افراد ملته . بعد ان طلب منه اخيه هاران وابوه تارح بان يغادر مدينتهم حران .الى ارض كنعان ..
اختم هذا الموضوع، موضوع علاقة ابراهيم الخليل بملة الصابئة المندائيين بقول احد رجال الدين وهو بدرجة ( كنزفرا ) و حاصل على شهادة ماجستير في تاريخ الأديان واللغات القديمة من المملكة المتحدة. وايضا حاصل على شهادة دكتوراه فلسفة في الدين المندائي " الصابئي " واديان بلاد الرافدين القديمة من " المملكة المتحدة " حيث يطرح السؤال التالي :
هل ان بهرام المندائي " الصابئي " الذي ظهر بالمصادر الشفهية للمندائيين " الصابئة "، هو نفسه إبراهيم التوراتي . وما هي نقاط التشابه بينهما؟
ويجيب نفس السائل قائلا : (( ان نقاط التشابه بينهما هي : ( أ ) الاسم ( ب ) المدينة التي ولد بها .( ج) البقعة التي عاش بها . ( د ) تراثه وشخصيته القوية، (ﻫ) ظهور أخيه بالقصة، ( و ) هجرته إلى شمال الرافدين . ( ز ) ختانه . ..
إن اهم رابط بين التراث المندائي ( الصابئي ) واليهودي بخصوص هذه الشخصية الكبيرة هو هجرته من ارض اهله وأجداده " هجرته من بلاد الرافدين"، ان السبب كما قلنا يكمن بختانه، ولكن كل من الدين المندائي (الصابئي) واليهودي أورد ذلك الحدث " الختان " بما يصب في اعتقاده . المندائيون لايقبلون رجل دين مختون بل حتى وإلى وقت قريب جدا لا يقومون بتعميده ( صباغته ) او عقد قرآنه .لهذا فقد طلب منه أخيه ( أخو ابراهيم ) قائلا : " ارحل بعيدا من بيت اهلك واجدادك " . في حين وطبقا الى ما جاء بسفر التكوين من العهد القديم 12 : 1 نقرأ : " وقال الرب لإبرام أذهب من ارضك ومن عشيرتك ومن بيت ابيك الأرض التي أريك " .. إذا افترضنا ان بهرام المندائي ( الصابئي ) هو نفسه ابرام التوراتي " الذي بعدها ابراهيم"، فأن ما يتذكره المندائيون ( الصابئة ) اليوم بخصوص بهرام قدرته العظيمة بالطهارة بواسطة الماء التي أثر بها عليهم والتي، " قبل ختانه" أي قبل هجرته من اور الرافدينية . من ناحية اخرى فأن بعض الباحثين يرجحون ان فترة ظهور الشخصية الكبيرة كانت في الألف الثاني ق. م . وبحدود حكم الرافديني الشهير حمورابي .
فإذا افترضنا ان بهرام كان شخصية تاريخية وليست " لاهوتية " ظهر عدد من الملوك الفارسيين حملوا هذا الاسم وهم : بهرام شاه الذي حكم 21 عاما في القرن الثالث ق. م، والثاني بهرام بن هرمز حكم 25 عاما في القرن الثاني ق. م، ولكن بجميع الأحوال المصادر الدينية والتاريخية تؤكد بان هذه الشخصية الكبيرة رافيدينية الأصل )) .
وفي الختام اتحدى اي باحث ينتمي لأية ديانة سماوية ومهما كانت نوع ديانته عن وجود علاقة بين ابراهيم الخليل والديانة التي ينتمي اليها سواء مباشرة او غير مباشرة بإستثناء الديانة الصابئية المندائية
ثم عَلامَ هذا الضجيج والأجيج، النحيب والعويل، على كتاب الصابئة المقدس ( الكنزاربا ) أو بالأحرى ( زبور الكنزاربا )، والخوف عليه من انه تم تشويهه وتحريفه وتزويره عندما ترجم من لغة الصابئة المندايين – اللغة المندائية الآرامية -- الى اللغة العربية المنقطة، وبالتالي فقد الكتاب الإيمان الحقيقي الذي جاءت به تعاليمه وشرائعه!!
اقول لك ايها الأستاذ المحترم : لا تخاف على اتباع كتاب زبور الكنزاربا، وهم الصابئة المندائيون .. أمّا اسباب عدم الخوف عليهم فهو : لإن إله الصابئة الذي يعبدونه لازال حيا لا يموت، هو الحي العظيم، هو الأزلي القديم، الأول منذ الأزل . ثابت عرشه. عظيم ملكوته، لا أب له ولا ولد. ولا يشاركه ملكه أحد، موجود منذ القدم. باق الى الأبد، خالق كل شيء، هو ملك النور السامي، الحنان التواب الرؤوف الرحيم، لا شريك له في سلطانه، ولا صاحب له في صولجانه، من يتكل عليه فلن يخيب، ومن يسبح باسمه فلن يستريب، ومن يسأله فهو السميع المجيب. ما كان لأنه ما كان، ولا يكون لأنه لا يكون، خالد فوق كل الأكوان . لا موت يدنو منه ولا بطلان، يارب الأكوان جميعا .. مسبح أنت، مبارك، ممجد، معظم، موقر، قيوم . هو الحي العظيم، مسرة القلب، وغفران الخطايا، هو ملك النور السامي . هو الله ، ملك الملائكة والأثريين، مسبح اسمه إلى أبد الآبدين .
لا تخاف على الصابئين حيث مازال زبورهم الكنزا ربا يوصيهم : لاتزنوا، ولا تفسقوا،لاتحلفوا كذبا، ولا تبدلوا إيمانكم، ولا تأكلوا مال الربا، وإن أقرضتم فلا تقرضوا سرا . انظروا بأعينكم، وانطقوا بأفواهكم، واسمعوا بآذانكم، وآمنوا بقلوبكم، واعملوا بأيديكم زدقا وطبوثا، إعملوا بمشيئة ربكم، ولا تعملوا بمشيئة الشيطان . إياكم والهزء بمعوق، أو السخرية من ذي عاهة ...، لا تأكلوا الدم، ولا الميت، ولا المشوه، ولا الحامل، ولا المرضعة، ولا التي اجهضت، ولا الجارح، ولا الكاسر، ولا الذي هاجمه حيوان مفترس، وإذا ذبحتم فاذبحوا بسكين من حديد، أطمشوا، واغسلوا، وطهروا، واطبخوا، وسموا، ثم كلوا. احبوا بعضكم، وتحملوا بعضكم، وليحفظ احدكم الآخر، واعتنوا ببعضكم عناية العيون بالأقدام. من أحب موتاه فليطلب لهم الرحمة، وأقيموا عليهم الصلاة والتسبيح، واقرأوا الابتهالات، واقيموا مسفثا الرحمة من أجلها .. هبو الخبز والماء والمأوى لبني البشر المتعبين، وللمضطهدين، وكونوا عادلين، واحبوا بعضكم صادقين . يا أحبائي... لا تسرقوا شريكا، ولا تنتقموا بغدر من صديق، ان من يسرق صاحبه وشريكه لن ترى عيناه النور. أيتها النساء اللواتي تكن للرجال حذار مما لا يرضي الله، وإياكن وعمل السحر إنه من رجس الشيطان . ايها المؤمنون : لا تمدوا الشمس والقمر، هو الله الذي امر، فكان لهما وللكواكب هذا الضياء، لكي ينيروا به الظلماء، فإذا نادى الحي العظيم، سقطت كلها في قرار بهيم . إن عكازتكم يوم الحساب أعمالكم التي عليها تتوكؤون، فانظروا إلى ماذا تستندون . طوبى لمن سمع وآمن .. انه يصعد ظافرا الى بلد النور .
لا تخاف على انقراض ديانتهم من الوجود لإن اطفالهم وفتيانهم وفتياتهم، وهي الاجيال الصاعدة لازالت تتعمد (تصطبغ ) بالماء الحي ( يردنا ) الماء الجاري، وهم مرتدين ملابسهم الدينية ملابس النور البيضاء ( الرستة )، ورافعين رؤوسهم الى السماء ويهتفون بصوت واحد : أكو هيي، اكو ماري، اكو مندادهيي، نعم موجود الله .نعم هؤلاء هم الذين يضخون لدينهم دماء شابة جديدة .
يتطرق الكاتب الى ظهور الصابئة خلال القرن الثالث بعد الميلاد ( اي قبل ظهور الإسلام للوجود ( بأربعة قرون ) او بعد ظهور عيسى المسيح ( بقرنين) ... مستندا على ظهور المانوية وقصة ماني بن فاتك وكيف ابوه فاتك اعتنق ديانة الصابئة خلال الثلث الاول من القرن الثالث بعد الميلاد . اضافة الى استناده على وثيقة تأريخية للناسخة الكهنوتية الصابئية المندائية ( شلاما بنت قدرة ) الوثيقة تعود الى 200 ب م، اي بداية السنة الاولى من القرن الثالث بعد الميلاد .. والباحث هنا يريد استزراع انطباع عند القراء او ابناء اتباع الديانة الصابئية او غيرهم هو ان الصابئين ظهروا في التاريخ بداية القرن الثالث للميلاد وليس قبله! ونحن نقول للأستاذ نبيل : أن الوثيقة التي نسختها الكهنوتية شلاما بنت قدرة هي الكتاب الأيسر من الكنزا ربا ( صعود النفس ) . وليس قبل قبل الكتاب الأيمن الذي يحتوي على ( التوحيد بالله والوصايا التي امر بها اتباع الديانة الصابئية من صلاة وصوم وممارسة الاعمال الصالحة وغيرها ) وطبيعي هذه تكون اقدم زمنا من موضوع الصعود للنفس هنا، وهذا يعني ان الكتاب اليمين اسبق و مدوَن من سنين عديدة مضت.اما كم نعطي تاريخ للكتاب الأيمن او اليمين.. مائة عام او مائتين او اكثر .. لقد فطن المؤرخون التاريخيون والجغرافيون لمثل هكذا وثائق قديمة فأعطوها بُعد زمني حوالي 400 عام بالتمام والكمال . بمعنى ارجاع الوثيقة الى 400 عام وهذا يعني على اقل تقدير ( لظهور الصابئين هو قبل الميلاد بقرن من السنين)، ( هذا في حالة نسف وجود علاقة بين ابراهيم الخليل والصابئين او كما يقول البيروني ان اصولهم من اليهود وهم من ضمن السبي الاول الذي قام به نبوخذ نصر قبل الميلاد بحوالي 600- 550 عام ).يعني في كل الاحوال هم اقدم من ظهور المسيحية ( السيد المسيح ) وقد فطنت الباحثة البريطانية الليدي دراور الى هذه الحقيقة عندما قالت المندائيين الناصورائيين اقدم من المسيحية .. ثم الم تنظر ما ذكرناه سابقا عن العثور على قطعة نقدية ( تخص الصابئة ) تعود الى 150 ميلادي، بينما تاريخ الناسخة شلاما بنت قدره هو 200 ميلادي . وهكذا هو البحث .
امّا عن وجود اسماء او مصطلحات مثل الصابئة المندائيين، المندائيين الناصورائيين، المؤمنون المسلمون، والتي ترد في كتابهم المقدس او كتبهم الاخرى .. نود ان نوضح هنا للقراء والمتابعين وللأستاذ نبيل بضمنهم ايضا ما يلي :
اولا : يطلق الصابئة المندائيون على انفسهم أسم ناصورائي او ناصوراي وهذه التسمية تعود للروحانيين (رجال الدين ) الذين يراعون تطبيق الاحكام والاوامر الدينية قبل غيرهم. ناصورائيون: مفردها ناصورائي او ناصورايي، وتعني الضليع في الديانة المنداية والمتعمق فيها والمدرك لأسرارها.. النبي يحيى بن زكريا كان نبيا ناصورائيا اي ضليع في ديانته في العقيدة ( واعطيناه الحكم وهو صبيا ) القرآن الكريم، ذو معجزات تعالج بصورة رئيسية شفاء الأبدان وارواحهم ناصروثا او ناصيروثا : تعني المعرفة الحقة بأصول الديانة المندائية، إذن الناصورائيين : هم رجال الدين الذين يفهمون ال ( ناصيروثا ) اي فلسفة الديانة المندائية .
ثانياً: أمّا ما يَرد في كتابهم المقدس من اسم المسلمين او المسلمون او المسلم : " طوبى للمسلمين المؤمنين الذين تأملوك وعرفوك فسموا مزكين مبصرين النور"، " ايها المختارون المسلمون كونوا لطفاء وليرحم احدكم الآخر بالحق وستصعد رحمتكم الى باريكم" ... " امسكوا ضمائركم من ظنون السوء والبغض والفرقة، ولا تدعوها تحل افئدتكم لأن الذي في قلبه بغض لا يعد مسلما" إذن المسلم: هو كل من آمن بالله واستسلم استسلاما كاملا لأوامره ونواهيه، لذلك يكون معنى الإسلام هو دين كل من اسلم وجهه وذاته وارادته للخالق ( إذا قال له أسلم، قال اسلمت لرب العالمين ) 2 / 131، وكما يشمل الإسلام المحمدي كذلك يشمل اهل الاديان الكتابية ( اليهود والنصارى والصابئين )
واخيرا تطرقتَ في ختام بحثكَ الى جنة الصابئيين، وبدأت بعبارة يبدو الملتزم بتعاليم الكنزا ربا يدخل الجنة، فأن من لا يعتنق ديانة الصابئة يستحق ايضا الدخول الى الجنة .
والسؤال لماذا؟
الجواب: لأن ديانة الصابئة ديانة مغلقة غير تبشيرية ويعني ذلك كتابها لم يكن حجة على الناس ( بإستثناء بضع مئات من الصابئين )، وبالتالي لا تكترث هذه الديانة إذا آمن الناس او كفروا، بمعنى المؤمن بعقيدة الصابئين وغير المؤمن بحسب الديانة كلاهما يستحق دخول الجنة ..
الاستاذ نبيل : ان عدد الصابئين يتراوح الآن بين ال ( 100 – 120 ) الف صابئي موزعين على جميع العالم تقريبا .. وليس بضع مئات!! ثم ليكن في علمك ان ديانة الصابئة كانت اول ديانة وبالتالي لم تكن غيرها موجوده حتى تبني حضرتك احتمالات على جنتها .. والناس الذين غير منتمين لها هؤلاء جاؤوا بعدها .
أمّا ما ذكرته من ان ديانة الصابئين ديانة مغلقة وغير تبشيرية وبالتالي كتابها لم يكن حجة على الناس ( وتقصد حتما الناس اجمعين ) فأنا مؤيد تماما لما ذكرته حضرتك لأنه كلام واقعي ومنطقي بالوقت الحاضر وليس في العصور التي لم تظهر فيها الأديان بعد، باستثناء الصابئة، .ولكن بالتالي حسب قولك ان يدخل جميع الناس الجنة بدون استثناء طبعا وحسب مفهوم ديانة الصابئة المؤمن بها والغير مؤمن بها هنا لا اتفق معك بهذا الرأي لأنه يتعارض مع اقوالك انت، حسب مفهوم الانغلاق والتبشير طبعا ...
الآن اود ان اطرح عليك بضعة اسئلة واعتقد جميعها منطقية .. فهل يا ترى تستطيع الإجابة عليها؟ ولا مانع ان تستشير والحالة هذه جهابذة الفكر الإسلامي ربما يسهلون عليك الإجابة.. ..
كم جنة موجودة في السماء؟ .. هل توجد اربعة جنات على عدد الأديان السماوية الأربعة ( الإسلام واليهود والنصارى والصابئين ) الذين لا خوف عليهم ولا هم يحزنون ما دام الله هو ربهم؟ وإذا كانت هناك جنة واحدة فقط ، فأي ديانة تعود لها تلك الجنة؟ هل تعود لديانة اليهود او النصارى او الصابئين او المسلمين؟ انا متأكد تماما بانك ستختار جنة المسلمين، اليس ذلك صحيحا؟ طيب : نقول لك موافقين و لا مشكلة بذلك وانا من المؤيدين لك ومن المناصرين لتلك الجنة واحلف ذلك بمعتقدي .. ولكن هنا ستظهر الكثير من الأسئلة منها مثلا : اذا كانت الجنة تخص المسلمين فقط فهذا يعني سيدخلها فقط مليار و300 مليون مسلم فقط فيما إذا وافق الله سبحانه عليهم جميعا ..وسيظهر سؤال جديد: اين سيكون مصير بقية الملل الأخرى النصارى واليهود والصابئين والمشركين باختلاف دياناتهم وهؤلاء جميعا يشكلون حوالي ستة مليارات من الناس؟ هل يدخلون جميعهم النار؟ .. فإذا كان جوابك كلا .. كل واحد يكون مصيره من هؤلاء المجموع حسب اعماله؟ فهذا يعني انك تريد ان تقول ان القرآن مثلما هو حجة على المسلمين كذلك هو حجة على الناس اجمعين؟ ولكن كيف يكون على الناس اجمعين وهم ليس لهم علاقه به لا من قريب ولا من بعيد، وكل شخص منهم يتبع دين معين يغني على ليلاه؟ وبالتالي لا يؤمن اساسا بالقرآن الكريم!
وإذا كان الجميع يدخلون النار ، باستثناء المسلمين؟ والسؤال : هل جميع المسلمين يدخلون الجنة بدون حساب، الجواب منطقيا كلا؟ ز إذن من هو الذي سيدخل الجنة منهم؟ يقول رسول المسلمين محمد العظيم: " ستفترق أُمتي على (ثلاث وسبعين) فرقة كلها في النار إلا واحدة " وقد عرف الحديث برواياته المتعددة انه حديث صحيح وان لم يذكر في الصحيحين البخاري ومسلم وقد اورده ابو هريره الدوس ، عبد الرحمن ب نصخر أسلم سنة 7 هجرية الذي بقي ملازما للرسول ثلاث سنوات ويعد اكثر الصحابة رواية للرسول حيث كتب 5374 حديث عنه .
والسؤال : اي فرقة ستدخل الجنة من (73 )فرقة؟ وإذا دخلت الفرقة الناجية وحدها الجنة معنى ذلك ( 72) فرقة من المسلمين سيذهبون الى النار؟ معنى ذلك نقرأ الفاتحة على بقية اتباع الديانات اليهودية والصابئية والنصرانية والمشركين والمجوس لانهم والحالة هذه يذهبون الى النار مادام المسلمين من (72) فرقة بالنار؟ ثم لنفترض ان الفرقة الناجية من( 73) هي فرقة الشيعة تحديدا؟
معنى ذلك فرقة السنة وبقية الفرق بالنار؟ واذا افترضنا ان فرقة السنة هي الناجية معنى ذلك فرقة الشيعة مع بقية الفرق الاخرى بالنار؟ سؤال آخر ايضا : كتاب ( صحيح البخاري ) تم تأليفه خلال 16 سنة يحتوي على 650 الف حديث . الّفه رجل يدعى ابو عبد الله بن اسماعيل ولد في بخاري 194 هجري قال عن كتابه بعد ان سمع من الف شيخ ( جعلته حجة بيني وبين الله ) .علما ان الرجل ضرير،. ولذلك يعتبر صحيح البخاري الكتاب الثاني بعد القرآن الكريم مباشرة وله اتباع اكثر من مليار مسلم على سطح الكرة الارضية . وهؤلاء القوم يعتبرون من اهل السنة والجماعة .. وفلسفتهم هي انهم يعتبرون جميع صحابة الرسول هم (عدول )، ومن يخالف ذلك فهو شاذ ويستندون على ادلة منها يقول القران ( انكم خير امة اخرجت للناس )، ( انك رؤوف رحيم، غفور رحيم)، ويقول نبيهم محمد : "أصحابي كالنّجوم بِأيّهم اِقْتَديتم اِهْتديتم " ؟ بمعنى علي بن ابي طالب مثل ابي سفيان!، ومعاوية بن ابي سفيان مثل عمر بن الخطاب، وكاتب الوحي عبد الله بن ابي و عبد الله بن سلول وهؤلاء زعماء المنافقين هم مثل عمار بن ياسر!. وبالتالي الكل تدخل الجنه مع اقاربهم واصدقائهم واولادهم وبناتهم وزوجاتهم وذرياتهم والى يوم الدين، ولا خوف عليهم ولا هم يحزنون؟
امّا فرقة الشيعة : فلديهم اهم كتاب بعد القرآن هو كتاب (الكافي) لمؤلفه الشيخ محمد بن يعقوب الكليني، حيث جمع 16199 الف حديث ثم يليه كتاب الشيخ الطوسي ثم كتاب الشيخ الصدوق. .. والشيعة عندها ارض كربلاء هي قطعة في الارض من الجنة في السماء، وبالتالي عندهم، أجر زيارة كربلاء وزيارة ضريح الإمام غاية للوصول الى الجنة. وكل من يزور قبر الامام الحسين في كربلاء فان الملائكة تستقبله منذ دخوله القبر ويشايعونه عند توديعه قبر الامام الحسين .. وبالتالي كل من يزور قبر الحسين سيرا على الاقدام حافيا فله قصر في الجنة .
أمّا بقية الفرق( 71) فرقة بعد ان ذكرنا فرقتين هما السنة والشيعة فالله اعلم بتعاليمهم وقوانينها!!.. أمّا القرآن الكريم وهو الكتاب الرئيس المقدس لعموم المسلمين بمختلف فرقهم (73 ) فرقة فيقول صراحة ما يلي: لا يدخل الجنة ابد إلا الشخص المؤمن بالله فقط ولا يشرك احدا به، ثانيا بعد هذا الشرط هو ان يقوم الشخص المؤمن بمزاولة وممارسة الاعمال الصالحة التي تخدم الناس عموما .. ( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه احدا )، القرآن اوصى : بالجار القريب و الجار الجنب ( اي البعيد ) والصاحب بالجنب ( اي رفيق الطريق ) .. ( الذين يؤمنون بالله واليوم الآخر ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ويسارعون في الخيرات اولئك هم الصالحين )، ( ويسألونك ماذا ينفقون؟ قل ما انفقتم من خير فا للوالدين والأقربين واليتامى والمساكين وابن السبيل وما تعملوا من خير فان الله به عليم.).( ان الذين يأكلون اموال اليتامى ظلما، انما يأكلون في بطونهم نار،.. ان الصالحين هم الذين يحررون اسيرا ويطعمون جائعا مسكينا ويتقربون من يتيم " فك رقبة " واطعام في يوم ذي مسبغة، يتيما ذا قربة، او مسكينا ذا تربة.)، عكس ذلك الاعمال هو الهلاك في النار لان هؤلاء هم (الذين لا يحضون على طعام المسكين . يسمعون الله يقول لهم خذوه فغلوه، ثم الجحيم صلوه، انه كان لا يؤمن بالله العظيم، ولا يحض على طعام المسكين . فليس له حميم ولا طعام الا من غسلين )
والسؤال الآن : من هو الذي سيدخل الجنة؟.
في الختام اود ان اعلن : ان كل من يُكذب بحوث العلماء المسلمين من باحثين ومؤرخين وجغرافيين فهذا يعني انه كذب ½ نصف تاريخ التراث الإسلامي بالتمام والكمال! وبالتالي لم يبق سوى النصف الآخر من التاريخ وهو : كتاب صحيح البخاري ( 650) الف حديث خاص لأهل السنة والجماعة . كتاب الكافي ( 16199 ) حديث خاص بالمذهب الشيعي. واحاديث ابو هريرة الدوسي( 5374 ) حديث رواها للرسول عليه السلام .
وهؤلاء الناس ايضا جماعة منهم تُكذب جماعة أخرى والعكس صحيح، وبالتالي لم يسلم منهم سوى كتاب مقدس واحد وهو الذي دائما استند علية في بحوثي لأنه اصدق واوثق واشرف وثيقة مقدسة جاءت باللغة العربية هو القرآن الكريم وهذه حقيقة لا يمكن انكارها من أي كائن يكون ..والسلام .
...
1-9-2017

 

الدخول للتعليق

مسابقة المقالة

كمن ينتظرُ موسمَ الحصادِ في حقـلٍ لا زرعَ فيه - فاروق عبد الجبار - 8.6%
مكانة المرأة في الديانة المندائية- إلهام زكي خابط - 3.3%
الدلالة الرمزية في قصص ( امراة على ضفاف المتوسط ) للقاص نعيم عيَال نصَار - عزيز عربي ساجت - 0%
رجال الدين المندائيين بين الاعداد التقليدي والتحديات المعاصرة - الدكتور كارم ورد عنبر - 85.3%
الإباحية في الفن الروائي والقصصي - هيثم نافل والي - 2.5%

Total votes: 360
The voting for this poll has ended on: تموز/يوليو 15, 2014