الإثنين, 30 تشرين1/أكتوير 2017 19:24

سفرة لرابطة المرأة المندائية في استراليا

رابطة المرأة المندائية في استراليا
نظمت رابطة المرأة يوم الخميس بتأريخ 26/10 سفرة ترفيهية الى( سد وركنبا) وثم الى( شلالات وليشيا). وكانت من ضمن نشاطتها الكثيره. وتخللت السفرة فقرات رياضية وترفهية وبعض الالعاب الفكرية
وقد ابدت المشاركات ارتياحهن ورغبتهن باستمرارية وديمومة النشاطات.
وقدمن المشاركات شكرهن للهيئة الادارية للرابطة على جهودهن لخدمة نساء الطائفة وتراوح عدد المشاركات (46) أمرأة
ان الرابطة تشرع ابوابها امام جميع المندائيات في استراليا للانضمام بفعاليتها ونشاطاتها.
لكي تبقى المرأة العصب الرئيسي للطائفة

السبت, 28 تشرين1/أكتوير 2017 19:51

مهرجان الفن التشكيلي السابع في ستوكهولم

بحضور كبير ضم جميع ألوان الطيف العراقي ومنظماته وسفارته
متمثلة بالاستاذ الدكتور وعد سعيد مصطفى قنصل السفارة العراقية
والسيدة أنكَريد
بوستروم ممثلاً عن دائرة السنسوس وكم كبير من أهلنا سكنة
ستوكهولم وضواحيها ، وغالبية المنظمات المندائية والعراقية
والتي طرزت عرسنا بزهورها الزكية ، وبأسم فرحنا وعنوان
الحب العراقي أفتتح د. وعد مصفى وأنكريد بوستروم وبمعية الاستاذ فاضل ناهي
رئيس الجمعية المندائية في ستوكهولم وجميع كوادر هيئتنا الادارية العرس المندائي السابع حيث أشعلوا شموع الفرح إيذاناً بإفتتاح المهرجان.
لقد طاف الحضور على النتاجات الجميلة والرائعة التي
طرزت قاعة جمعيتنا بعذوبة فائقة أحس بها كل من حضر ، شكر
الحضور جمعيتنا وكادرها واللجنة التي أشرفت على منتوجنا هذا
ودع الجميع القاعة بعد انتهاء فترة العرض لمعاودة الكرة اليوم القادم
الذي سيكون يوم الختام وبحفلة التكريم والحفل الغنائي الذي أعدته
جمعيتنا
وشاركنا هذا العام الفنانون

أنعام سعيد شلش
إنصاف صدام جبار
جليلة عامر الناشي
سمية ماضي
وسام وليد الناشيء
نوري عواد حاتم
عبد الأمير حربي حبيب
باسم ناجي فرحان
رائد حامد مهدي
مظفر زهرون
مهدي العائش
أمير سالم
صباح غالب شرموخ
أبراهيم فرحان البدري
كامل صباح السبتي
سلام عواد السعدي
صباح الخميسي
عبد الصاحب زهرون
سلام غريب الشيخ دخيل
ضيف هذا العام الفنان "جميل جبار"

عند الخامسة مساءً و لليوم الثاني إفتتحت قاعة العرض للمهرجان حيث بدأت اعداد الحضور بالتزايد
حتى أكتضت قاعة العرض بأعداد فاقت المئتين من ستوكهولم وضواحيها، قسم كبير قرر
. إستكمال المهرجان بجميع فقراته حتى السهرة
عند إقتراب الساعة الثامنة جُهزت القاعة لحفل الختام و كلمة للهيئة الادارية
قدمها الاستاذ فاضل ناهي رئيس الهيئة الادارية شاكراً الفنانين على مساهماتهم الرائعة
واللجنة المشرفة على حسن تنظيمها معرباً عن سعي الجمعية
على إدامته وتطويره بالاجمل والافضل خلال السنوات القادمة ، كما شكر الضيوف من المنظمات والافراد والحضور الكبير لدعمهم هذه التظاهرة الثقافية الكبرى ، ثم كلمة اللجنة المشرفة
قدمها الاستاذ نوري عواد حاتم ، بعدها توالت الكلمات للداعمين من دائرة السنسوس والاتحاد
. الصابئي المندائي
بعدها دُعيت اللجنة المشرفة والمتكونة من الفنانين
نوري عواد حاتم
سمية ماضي
وسام وليد الناشي
(راجح نوي (تغيب بسبب عارض مرضي نتمنى له الصحة والسلامة
. وعضو الهيئة الادارية عدي حزام عيال
وكرموا بباقات الزهور
بعدها كرمت الجمعية الداعمين بدروع المهرجان وباقات الزهور
ثم كرم الاعلامي المبدع زيدون الشيخ خلف بباقة من الزهور لنشاطه الدائم لدعم
. اعلام جمعيتنا
بعدها جاءت فقرة التكريم وابتدأت بالفنان جميل جبار ضيف المهرجان المشارك
والقادم من مدينة غوتنبورغ ( يوتوبوري) حيث كرم بدرع المهرجان
بعدها كرم الفنانون الضيوف وهم أنصاف صدام جبار و عبد الصاحب زهرون
والفنان القدير مهدي العايش
مظفر زهرون ، نوري عواد ، سلام غريب شيخ دخيل ،عبد الامير حربي ، إبراهيم
البدري ، أمير سالم ،أنعام شلش ، باسم ناجي ، سلام عواد ، سمية ماضي ، صباح
الخميسي ، صباح شرموخ ،كامل السبتي ، جليلة عامر الناشي ، وسام الناشي ، والفنان
. رائد حامد حطاب
. لقد كان عرساً مندائياً حقيقياً
وقد غطت المهرجان المحطة الفضائية العراقية ومراسلها الفنان سلام قاسم
ومواقع اعلامية عراقية وعربية واعلام جمعيتنا واتحاد الجمعيات المندائية في المهجر
بعدها كُرمت عدد من الشخصيات المندائية الذين تميزوا بخدماتهم لطائفتهم
في السويد والداخل والمهجر بدرع الاتحاد من قبل سكرتارية اتحاد الجمعيات المندائية (عضوي
مكتب سكرتارية الاتحاد سرمد عواد السعدي ولؤي حزام عيال ) والاستاذ فاضل ناهي
رئيس الجمعية المندائية في ستوكهولم .
بعدها كان مسك الختام وتمثل بالحفل الفني الذي أحياه الفنان الشاب ليث العراقي بمصاحبة
المايسترو الفنان تحسين البصري ومع اجمل المختارات الغنائية العراقية والخليجية ( التي
ابدع بها الفنان ليث العراقي)


20 ، 21 إكتوبر 2017 ستوكهولم

أقامت الرابطة المندائية للثقافة والفنون بالتعاون مع النادي الثقافي المندائي في دنهاخ وهو احد تشكيلات الفدرالية المندائية في هولنده أمسية ثقافية .
ابتدأت الأمسية المقامة في قاعة النادي بالترحيب من قبل السيد مهند بدر قمر رئيس النادي الثقافي المندائي للضيوف الكرام، وكذلك الفنانه رنا حلمي الخميسي، والقاص جمال حكمت عبيد والدكتور احمد ربيعه الذي قام بتقديمهما للجمهور الحضور . بعدها القت السيدة منتهى السيفي عضو الهيئة الإدارية للرابطة كلمة بأسم الرابطة المندائية للثقافة والفنون والتي اشادت بها الى دور الفدرالية في إنجاح المؤتمر التاسيس للرابطة وكذلك أشادت بالدور الذي قام به السيد جمال حكمت وابنه خالد في تسجيل الرابطة رسميا في هولندا بلد الزهور.
ومن ثم تم دعوة القاص جمال حكمت من قبل الدكتور احمد ربيعه الذي بدأ كلامه بالشكر والترحيب بالحضور، ومن ثم بدا يتطرق عن كتابات القاص وعن كيفية اعتماده في الكتابة وبعدها ترك المايك للقاص جمال حكمت لكي يغني الجمهور بكتاباته والاسلوب الذي استخدمه في الكتابة
وكان للكاتبة نجاة تميم أستاذة في الادب الفرنسي وكاتبة في بعض الصحف الهولندية حصة في هذه الأمسية بمداخلتها الجميلة حول كتابات القاص بعد أن اطلعت على بعض من قصصه قبل ايام قلال من بدء الأمسية فشكرا لها. وبعد انتهاء المداخلة تم التوجه للحضور لطرح الأسئلة وكان هناك تفاعل بين الجمهور والقاص
وكانت للمشروبات والمعجنات حصه بوقت الاستراحة لغرض الانتقال من اجواء القصة الى اجواء الفن وان هذا الخليط من النشاط يتناغم مع الحضور الجميل والذي شمل جميع الاطياف العراقية من فنانين وكتّاب.
ومن ثم بدأ الجزء الثاني للقاء حيث دعيت الفنانة التشكيلية رنا حلمي الخميسي، والذي بدأ د. احمد ربيعه بالحديث عنها ومَثلها بالفراشة؛ لأنها صاحبة مزج الالوان الجميلة. وقد تطرق عن لوحاتها وفنها وطريقة رسمها الذي ابهر الجمهور وكان هناك حديث رائع للفنان العراقي المبدع قاسم الساعدي الذي سبق وان قدمها بالنادي الثقافي .كان للفنانة شرح واف عن اعمالها وسيرة حياتها الفنية، وبعد مناقشات الجمهور لها عن نتاجاتها واستمتاعهم باللوحات المعروضة على البيمر .رغم ذلك كان هناك شوق لمشاهدة المزيد
ولانتهاءالوقت كان هناك تلهف لحضور هكذا نشاطات حيث ابدى الحضور امنياتهم بتكرار هكذا نشاطات وشكروا الرابطة على هذه الأمسية الجميلة والنادي الثقافي .
كان للسيد صلاح الخميسي دور مميز بتوثيق الأمسية في أرشيف الذاكرة المندائية فشكرا لجهوده
وبعدها جاء توزيع باقات الورد للفنانة رنا حلمي الخميسي والقاص جمال حكمت عبيد ولمقدم الامسية الدكتور احمد ربيعه، وكانت هناك باقة من نادي اوترخت الثقافي مقدمة الى الرابطة استلمها السيد جمال حكمت والذي بدوره قد قدم باقة ورد الى الكاتبة نجاة تميم لمداخلتها الجميلة
فباسم الرابطة المنداية للثقافة والفنون وباسم النادي الثقافي المندائي نشكر الاخوة في نادي اوترخت على باقة الورد وكذلك نشكر كل الجهود لانجاح مثل هكذا نشاط. خاصة السيدة ميسون سيف والأستاذ حلمي الخميسي والجنود الاخرون الذين ساهموا في إنجاح الأمسية ونشكر مساهمة الشابة عشتار طارق حياوي بادارتها في عرض لوحات الفنانة رنا عن طريق الكومبيوتر والشاب اراس مهند في تهيئة الأجهزة الخاصة بالعرض . ولاننسى ان نشكر جميع الاخوة والاخوات الذين حضروا الأمسية .
مع تحيات
الهية الإدارية للرابطة المندائية للثقافة والفنون
وتحيات
مهند بدر قمر
رئيس النادي الثقافي المندائي في دنهاخ

بدأت امسيتنا المنعقدة بتاريخ 2017 / 8 / 5 على القاعة الاجتماعية للبيت المندائي في مدينة نيوخين في هولندا , بالقاء كلمة ترحيب بالضيوف الكرام وبينهم ضيوف من كندا ومن المانيا و الضيف المحاضر القادم من كوبنهاغن الاستاذ المهندس والاديب عبد الاله سباهي القاها الاستاذ جمال المباركي رئيس الهيئة الادارية للبيت المندائي في هولندا ,ثم عقب متحدثا بنبذة قصيرة عن حياة المحاضر واهم محطات حياته الدراسية والمهنية والابداعية ثم دعى الاستاذ عبد الاله سباهي للبدء بمحاضرته والتي هي بعنوان (بداية النهضة المندائية في تشكيل مؤسساتها الرسمية في العراق) في البداية رحب المحاضر بالحاضرين وتوجه بكلمة شكر وامتنان لصاحبي الدعوة
بدا المحاضر محاضرته بسؤال من نحن؟ مسترسلا بالتحليل والنتائج التي يراها شخصيا, باننا قوم لم يكن
ابدا منعزلا عن بقية الاقوام التي عاش معها واثر فيها كما أثرت به, كما تحدث في مقدمة محاضرته عن الديانة المندائية وماكتبه اهم المستشرقين عنها وصولا الى ما بناه الافذاذ في وقتنا المعاصر من مؤسسات دينية ومدنية لها نظامها المعمول به, اما الرحلة الجديدة فقد بدات منذ ايام المرحوم الكنزبرا الشيخ عبد الله الشيخ سام وبعد وفاته في بداية الثمانينات من القرن الماضي وبعد رحيله, لابد من ايجاد رجل دين قادر على لم شمل المندائيين في العاصمة حيث التجمع الاكبر وكان هناك مجلس توليه في بغداد يهتم بشؤون الطائفة واذكر منهم (المرحوم خليل مال الله والمرحوم حاكم فرحان وفرحان دهش وزكي خابط) وغيرهم من وجهاء المندائيين واعتذر ممن لم اذكر اسمه بسبب افة العمر قاموا بجمع الاموال لشرا المندي في مدينة الدورة ومنذ ذلك الوقت تمت الموافقة على الصباغة بالحوض بعد نقاش دار بين المرحوم الكنزفرا نجم الشيخ زهرون والشيخ عبد الله الشيخ سام , من ثم عرج على الصعوبات التي رافقت عملية التأسيس بعد ان تم استملاك مندي الدورة فكان لابد من ايجادمكان جديد كبديل لحماية ابناء الطائفة والحفاظ على حقوقها وهو مندي القادسية ثم تم تشكيل اول مجلس روحاني بعد انتقال المرحوم الترميذا عبد الله الكنزفرا نجم من البصرة الى بغداد حينها ولحاجة الطائفة الماسة له ,وتم استحصال الموافقة على تشكيل اول مجلس روحاني للطائفة المندائية بصعوبة بعد الجهود المتميزة لنخبة خيرة من المندائيين تصدرت للعمل وباشرت بهذا التأسيس ,وضم المجلس حينها مجموعة كبيرة وخيرة من ابناء الطائقة.وتعتبر هذه المرحلة هي بداية النهضة المندائية في ثمانينات القرن المنصرم
وللحفاظ على المندائية والمندائيين اكد المحاضر على ترك بعض العادات المكتسبة من المحيط والعالقة بالجسد المندائي والذهاب الى جوهر الدين فهو دين معرفة ويجب ان يبقى حيا على ايدي المتنورين من رجال الدين والمثقفين المندائيين حسب متطلبات الزمان والمكان الذي نعيش فيه.كما اكد الاستاذ عبد الاله في محاضرته على اهمية العمل الصادق وربطه بالواقع والامكانية التي يتملكها ابناء الطائفة وليس المهم في الكثرة العددية لتشكيل المجالس والجمعيات والهيئات .. الخ المهم هو كيف نحافظ على الجيل القادم الذي لاتربطه جغرافية او لغة او مفاهيم واحدة؟
واقترح في محاضرته ان تؤسس دار او معهد يتخرج منها رجال دين متسلحين بفكر المندائية الاصيل وفقهها وفلسفتها الحقيقية كي يستطيع الجيل القادم معرفة دينهم بما يتناسب و مستوى عقولهم والتي بدأت تتوسع مساحة ادراكها للمعرفة في ظل التقدم التكنلوجي والعلمي الهائل
وفي الجزء الاخير من المحاضرة تمت دعوة الجمهور لطرح الاسئلة بدون اي حرج بعد فترة استراحة لشرب القهوة والشاي وتناول المعجنات , حيث دار حوار جميل وعلمي مستندا على حقائقق ووقائع تاريخية ومصادر موثوقة اعتمد عليها المحاضر وكان لاسلوبه دورا مهما في شد انتباه الحاضرين لاقتباسهم معلومات جديدة قيمة,
وكما اشار في نهاية محاضرته( ان حرصه على المندائية والمندائيين دعاه للكتابة عن هذا الموضوع).
وفي ختام الامسية قدم كل من السيدة مواهب عبد العزيز العيداني والسيد جمال المباركي من البيت المندائي باقة زهور ,وشهادة شكر وتكريم , ونسخة من كتاب كنزا ربا للضيف لقبوله دعوة البيت المندائي
كما قدم السيد عصام العثماني باقة زهور باسم الرابطة المندائية للمثقفين والفنانين احتفاءً بالضيف
قدم المحاضر الاستاذ عبد الاله سباهي مجموعة من مؤلفاته هدية للبيت المندائي, اقتناها الحاضرون
وذهب ايرادها الى صندوق دعم البيت المندائي
قامت اللجنة الاعلامية للبيت المندائي بالبث المباشر للمحاضرة على صفحة البيت المندائي ومن يرغب بالاستماع اليها سيجدها منشورة على صفحة البيت المندائي في الفيس بوك كما التقطت بعض الصور من المحاضرة
Mandaean Holland

صفحة الفيس بوك
وبعد انتهاء المحاضرة ودع الاستاذ عبد الاله سباهي وعائلة بحفاوة كبيرة مثلما استقبل بها

موجز عن السفرة السياحية التي اعدت لها ونظمتها جمعية المرأة المندائية في ستوكهولم
نظمت جمعية المرأة المندائية في ستوكهولم سفرة سياحية ترفيهية بتاريخ الثاني من شهر تموزالى جزيرة فاكس هولم السياحية الى عضوات جمعية المرأة الكريمات والتي كانت عملا ناجحا بكل المقاييس وبشهادة جميع اخواتنا الحاضرات والمشاركات من ناحية التخطيط والتنظيم وسعة الصدر التي اتسمت بها عضوات الهيئة الادارية المتميزات بأخلاقهن الرائعة ومحبتهم للتفاني والعطاء وبدون مقابل من اجل لم شمل عوائلنا المندائية وتطوير اواصر المحبة والتعارف فيما بين النساء والشابات والاطفال والتي هي احدى اهداف جمعيتنا جمعية المرأة الموقرة
فهنيئا لنا هذا النجاح وبدورها تعدكم جمعية المرأة بتقديم كل ماهو ممتع ومفيد لعضواتنا المحترمات


الهيئة الادارية لجمعية المرأة المندائية في ستوكهولم

 

مرة أخرى و لاثنان و عشرون عاما متتالية تجمع المئات من الاحبة المندائيين من مختلف انحاء الولايات المتحدة و كندا بصحبة احبة و ضيوف من اوربا و استراليا .
كانت أيام رائعة و جميلة تجمع فيها الجميع على المحبة و الاخاء و على حب المندائية الرائعة في جذورها و افكارها و ما تنشر من طيب و محبة و اخاء و جمال و عقل بين جميع من امن بها حقا.
ادار الجمع هذا العام نخبة من الشباب المندائي الذي عاصر التجمع منذ بدايته و عاشوا اجمل الأوقات فيه مع الأقارب و الأصدقاء الجدد و هم من السيدات سمهر و زينة و ميلاد و بريسا و من الانسات لارا و من الشباب فرات و فراس و نادر و ساعدهم و عاضدهم الكثير من الاخوة و الاخوات .
كان المكان في شمال مقاطعة كوبك في مكان رائع بطبيعته مع التنظيم و التنسيق الجميل و كان البرنامج حافل بالفعاليات الثقافية و الترفيهية ، فكان هناك نادي الكتاب المندائي للشباب و الكبار بإدارة د. همسة و د. سنان و ندوة الصحة و الحياة د. فراس ، د. صهيب ، د. ندى و د. سارة .و المعرض الفني لسمهر و اتحفنا الشاعر المرهف بشار حربي بقصائد الحب و الألم و الغربة
كانت المسابقات الرياضية و العاب الشباب و السباحة و ما تبعها من حفلات المساء و الليل من امتع الأوقات للجميع.
التقى الاحبة جميعا و تعاهدوا على استمرار اللقاء و دعوة الجميع للمجيئ و للتعارف و اللقاء .

الف شكر لجميع من حضر و للجنة التجمع الرائعة للنجاح الكبير الذي حققوه و نلتقيكم السنة القادمة في مشيكان في الولايات المتحدة و في نفس الوقت

9 تموز 2017

إنتهت يوم الأحد ٢-٧-٢٠١٧ الفعاليات الجميلة للتجمع المندائي الثاني والعشرين ، الذي إلتأمَ هذا العام في مقاطعة ( كيبك ) الكندية الجميلة ، وفي واحد من أجمل مصايفها الأخاذة ، في فندق رائع الخدمات - قبلة السياح والباحثين عن الراحة والهدوء ،
وامتاز تجمع هذا العام بأنه واحدٌ من أفضل التجمعات التي شاهدتها في السنوات العشرة الأخيرة ، من حيث :
** المكان المتفرد الذي يشكل من وجهة نظري ، عامل الجذب الأول، حيث الطبيعة الساحرة .
** دقة التنظيم والجهد المبذول من قبل اللجنة المشرفة ( هيئة التجمعات المندائية لأمريكا الشمالية وكندا ) التي بذلت أقصى جهدها في رعاية المشاركين في الكمب وتلبية احتياجاتهم قدر الإمكان ، وتوفير الفعاليات المميزة .. قدموا كل ذلك بقلوب منشرحة ، تسبقها ابتسامة ود ومحبة
** تميزت الفعاليات الناجحة بين :
- معرض للفن التشكيلي والرسم للفنانة المندائية المبدعة ( سمر طارق الحيدر )
- نقاش مفتوح مع الأطفال والشباب في لقائين مهمين ، حول المفاهيم الدينية وكذلك اللغة المندائية ( دار الحوار باللغة الانكليزية ) وشارك فيه الحاضرون ، وأذكر منهم ( سنان عبد الله السام والدكتور صهيب الناشي ) اللذان يحتفظان بمعلومات غزيرة جداً عن الديانة المندائية وأصولها وطقوسها الرائعة ، وقد لمستُ التصاقاً مثيراً للجيل الجديد مع ديننا القويم .
- ندوة طبية ناجحة ومهمة بعنوان ( الصحة والعافية ) تفاعل فيها ٣٤ طبيباً ، كانوا بين حضور هذا العام الذي وصل الى حافة ال ٢٠٠ مندائية ومندائي .
- أمسية شعرية للشاعر ( بشار حربي ) تميزت بكثافة الحضور المتذوق .
- فعاليات رياضية وترفيهية مبتكرة و كثيرة للأطفال والمراهقين .
- واختتم التجمع بحفلة كبرى ناجحة بكل المقاييس ، حضرها الجميع ، وأدخلت البهجة والسرور في قلوب الحاضرين .
كان هذا التجمع فرصة كبيرة ومناسِبة للقاء أهلنا المندائيين من كندا ( تورنتو ، مونتريال ، لندن اونتاريو ، ونزرت ، وغيرها ) ، ومن مختلف الولايات الأمريكية ( سان فرانسيسكو ، نيويورك ، ميشيغان ، فيلادليفيا ، بنسلفانيا ، ماساتيوستس ، وغيرها ) ، وكذلك من بلدان متعددة أخرى ( الدنمارك ، السويد ، استراليا ، انكلترا ، وغيرها ).
أعجبنا في التجمع :
- روح الألفة والمحبة المندائية العالية التي طبعت جلساتنا ولقاءاتنا الفردية والجماعية .
- هيئة التجمع المنسجمة المبتسمة المتفائلة الديناميكية .
- السلوك الحضاري الرائع والأناقة العصرية المتناهية ، وهذا الكم الهائل من الذكريات التي تبادلها الحضور ، وتوّجوها بالتقاط الصور الفوتوغرافية الفردية والجماعية وللتجمع كله .
- لم يشتكِ أحدٌ من الخدمات المقدمة في الفندق ومن نوعية الطعام اللذيذ حقاً .
- تميّز هذا التجمع بكثرة الشابات والشباب والأطفال .
- بوركتم يا هيأة التجمع الرائعة الأنيقة ( زينة ، فراس ، سمهر ، فرات ، ميلاد ، لارا ، أسيل ، پاريزا ).
- هذه شذرات من تفاصيل متنوعة ناجحة ومتميزة من تجمع هذا العام الذي يستحق عناء السياقة المتصلة لأكثر من ١١ ساعة من ميشيغان المحروسة الى مقاطعة ( كيبك ) المتفردة بطبيعتها .
- كل عام وأنتم بألف ألف خير يا مندائيي العالم .

الجمعة, 23 حزيران/يونيو 2017 21:26

نشاط نادي أوترخت الثقافي المندائي هولندا


-------------------------------------
ان فعالية نادي اوترخت الثقافي المندائي ليوم المصادف 18-6-2017 تميزت بجهود استشنائية ومميزة بذلتها الهيئة
الادارية للنادي نظرا لحضور عدد كبير من اعضاء النادي وعوائلهم بالاضافة الى الضيوف ، وكان التجمع على ضفاف
نهر اللك ، حضره الترميذا حامد البدري وزوجته بعد ان تعافى ، امنياتنا له بالصحة والسلامة ،وكذلك عدد من اعضاء نادي
.التعارف المندائي ورئيس االهيئة الادارية للنادي السيد كريم خير الله
تم تهيئة وجبة غداء ، الدجاج المذبوح على الطريقة المندائية والسمك الطازج من قبل الهيئة الادارية للنادي مع مختلف
. المشروبات الحارة والباردة والسلطة والفواكه
ولكن ما يلفت النظر هنا ان الجميع تمتع بخبز التنور المسمسم الحار والذي خبزته مجموعة من نساء النادي بالتنور
الذي جلبته السيدة نديال شاكر الخماس عضو الهيئة الادارية للنادي
يوم عراقي ومندائي جميل ورائع احتفلنا به ايضا بيوم الاب فبعد تناول الوجبة اللذيذة قدمت الهيئة الادارية برنامجا اعدته
.لهذه المناسبة تضمن فعاليات عديدة شارك بها الحاضرون
، وهنا لا يسعنا الإ ان نقدم شكرنا الى المجموعة التي اشرفت على شواء الدجاج والسمك اللذيذ واعدت الشاي العراقي
.وهم : السيد مازن عامر جميل ،السيد وليد خالد شميل ،السيد عبدالله نجم ،السيد وصفي شريف حمادي والسيد صلاح رحيم
.تميزت ردود فعل الحاضرون بالمشاركة بجميع الفعاليات والبهجة والسعادة بهذا اللقاء وايضا الطلب بتكرارهكذا لقاء
وفقنا الهيي جميعا لتقديم ما هو جيد لاهلنا المندائيين وبيت هي يحفظ الجميع

إستضافت الجمعية المندائية في ستوكهولم المخرج المندائي المبدع (( ابراهيم البدري))
مندائي قدم الكثير لبلده وساهم بأخراج أحلى وأرقى البرامج التلفزيونية
التي كان عشاقها الملايين.
ابتدأ الأمسية الاستاذ منذر نعمان عوفي عضو الهيئة الادارية الترحيب بالحضور الكرام متمنيا لقاءً جميلاً منتجاً ملبياً للرغبات بعدها عُرض فلم من لقاء قناة عشتار الفضائية يتحدث فيه المخرج ابراهيم عن سوق الشيوخ مدينته وترعرعه فيها، رحب الاستاذ منذر بالمخرج ابراهيم البدري الذي بدأ بالتعريف بذكرياته ودراسته في أكاديمية الفنون الجميلة وبداية عمله في المسرح والتلفزيون يصاحب الحديث عرض مجموعة من صوره في الأكاديمية والإذاعة بعدها تطرق الفنان عن برامجه وعمله المكثف في الأذاعة والتلفزيون مع عرض مشاهد من برامجه منها سيرة وذكريات ،عدسة الفن والعلم للجميع
بعدها تطرق المخرج البدري عن أعماله وتوثيقه للشخصيات المندائية وعرض مقطعاً من لقائه مع الراحل الاستاذ زهرون وهام وكذلك مقاطع من الكرنفالات وساعة بغداد وساعة البصرة ومقاطع من فلمه عن الفنان حكمت ربح وأخيراً مشاهد من فلم عرس مندائي الذي كان من انتاج الجمعية المندائية في ستوكهولم بالاشتراك مع المخرج عدي حزام وفِي الختام شكر الاستاذ منذر المخرج ابراهيم البدري و الحضور الكرام من اهلنا الطيبين و ضيوفنا ،بعدها كُرّم البدري بباقة من الزهور قدمها الاستاذ لؤي حزام تعبيراً عن شكر الجمعية الى المخرج العراقي المبدع ابراهيم البدري

التيار الديمقراطي العراقي في هولندا يحتفي بشعراء التحرير أقامت تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي وبالتعاون مع النادي الثقافي المندائي في هولندا يوم الجمعة، التاسع من حزيران 2017 امسية شعرية لشعراء ساحة التحرير، الشاعر الكبير حمزة الحلفي والشاعر المبدع أدهم عادل وقد التحق بهم أثناء تجوالهم الشعري في القارة االوربية من الدنمارك الشاعر المبدع أحمد الثرواني وصاحبهم الفنان المتميز ستار الساعدي على آلة الناي، وبذلك يعلن التيار الديمقراطي العراقي ان الثقافة هي اهم ركائز التغيير نحو االصالح الشامل وهو يحتضن شعراء من الجرح العراقي وساحات الحراك الجماهيري. افتَتَح االمسية الفنان سعد عزيز دحام بدعوة الحضور الذي غصت به قاعة النادي الثقافي المندائي للوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء العراق واالنسانية ثم قدم كلمة التيار الديمقراطي العراقي في هولندا والتي القاها الزميل محمد الكيم جاء فيها ) هي ليست كلمة بقدر انها وصف للشعر الذي اليوصف، فأعذب الشعر ليس اكذبه وانما ما يُكتَ ُب في العراق، العراق الذي لم يكن له كفوا أحد، يولد الشعراء في الزقورة ويأخذهم النخل بحنو لتعميدهم في االهوار وترسلهم الى بغداد الحضن، فالشعراء الشعراء يرتبطون مع بعضهم البعض رغم االختالف بالصورة واالسلوب واللغة لكنهم يرتبطون بالجمال والكفاح ونقل صورة الناس الحقيقية ولنا في ضيوفنا اسوة حسنة فقد حملوا العراق واهله بكلماتهم وجابوا الحب بقواميس التنتهي، ان التيار الديمقراطي العراقي يحتفي بالشعراء اليوم ايمانا منه بان الثقافة اهم ركائز بناء المجتمعات المتقدمة( ثم رحب عريف الحفل بالشعراء الضيوف وابتدأت رحلة الشعر التي حملت بين طياتها الدمع والحنين الى الوطن الحزين تارة والضحك والغزل والحب تارة اخرى. وقبل نهاية االمسية قام الشاعر حمزة الحلفي بدعوة الشاعر المبدع مأمون النطاح والذي كان حاضرا في االمسية، لقراءة بعض قصائده واتحف الجمهور بقصيدتين متميزتين. كانت ساعة ونصف من الغزل والحنين الى الوطن، محاكاة لمعاناة الناس وهمومهم، غربتهم وجوعهم، عشقهم وآهاتهم، حتى ان الشعراء لبوا طلبات الحضور من القصائد. قبيل نهاية االمسية قدم المهندس االستشاري نهاد القاضي المنسق العام للتيار الديمقراطي العراقي في هولندا باقات زهور للشعراء المبدعين المشاركين شاكرا اياهم على كل ماقدموه قبل ان ينهمر الجمهور الى مقدمة القاعة من اجل التقاط الصور مع الضيوف المبدعين، هذا وكان من بين الحضور الواسع االستاذ سعد نعمة القنصل العراقي في سفارة جمهورية العراق في الهاي والمستشار القانوني فيها، وكوكبة من كتَاب وفناني العراق في هولندا وممثلي عدد من االحزاب والمنظمات العراقية في هولندا. تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا

الصفحة 1 من 5