قامت مجموعة حقوق الانسان المندائية/محام  بتنظيم اجتماع مهم في جنيف مع المفوضية العليا لغوث اللاجئين. UNHCR.  يوم الجمعة المصادف الرابع والعشرين من شباط 2012   وقد حظر الاجتماع  كل من::  المديرة الادارية في المفوضية العليا لغوث اللاجئين و المستشار القانوني في  مكتب الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وقد ضم الوفد كل من : الدكتورة ليلى غضبان الرومي  والدكتور سلام فرحان والسيد حيدر يعقوب خصاف

وقد اعدت الدكتورة ليلى  المتحدثة الرسمية لمجموعة حقوق الانسان المندائية التقرير التالي عن الاجتماع:

في بداية الاجتماع ذكرنا لهم الاسباب الموضوعية في طلبنا الاجتماع معهم  وعرضنا قضيتنا على النحو التالي:

 لقد ابدينا  لهم عن قلقنا  الكبير  حول مستقبل لاجئينا المندائيين في منطقة الشرق الأوسط، خاصة مع الوضع الصعب الحالي  في سوريا وذكرنا لهم بانه لدينا الان  أقل من 4000 مندائي {وفقا لإحصاءات المفوضية} في سوريا و 400 في الأردن. وان قضاياهم هي في مراحل مختلفة من التسوية. ويمكن وضعها في 4 مجموعات:

1. هناك   عدد من المندائيين  في المراحل النهائية من التسوية وهم في انتظار الموافقة النهائية للانتقال إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

2. وعدد اخر كانو قد  أجرو ا المقابلة الاولية  وينتظرون مقابلة الثانية  مع لجنة مختصة  من الولايات المتحدة الأمريكية و كان من المؤمل ان تأتي الى سوريا في الآونة الأخيرة  ولكنها الغت مجيئها بسبب الظروف السائدة في سوريا

3. هناك مجموعة كبيرة من اللاجئين  الذين كان قد تم تسجيلهم لدى مكتب المفوضية ولكنها لم تحدد البلد المعين من اجل أعادة التوطين  او البت في قضاياهم حيث ومن مدة طويلة  لم يتم فتح بلدان جديدة 

بعد ذكر هذه الامور معهم طلبنا منهم المساعدة في ايجاد الطريقة المثلى لمساعدة لاجئينا لنقلهم الى مكان امن

4. متابعة ملفات اللاجئين واعادة توطينهم الى الدول غير الولايات المتحدة  مثل كندا واستراليا

 

وضمنا اقتراحنا باشكل التالي:

الاسراع في ترتيب وتسوية موضوع المجموعة الاولى المقبولة في الولايات المتحدة واستكمال قضاياهم ونقلهم في أقرب وقت ممكن   على المفوضية العليا للاجئيين  ان تضغط على الولايات المتحدة  للبت في هذا الموضوع وانهائة بسرعة

اما بالنسبة الى المجموعة الثانية فطالبنا بضرورة تنظيم المقابلة ثانية من خلال الربط الإلكتروني عبر الانترنت  أونقلهم إلى  مكان آخر أكثر أمانا  عدا العراق  ومع المحافظة على الملفات معهم لكي لا تفقد, واكدنا اخيرا على ضرورة فتح ملفات لتسوية المجموعة الثالثة والاسراع في تسهيل امور قبولهم وايجاد البدائل  لوصولهم الى بر الامان . 

هذا وقد اكدوا لنا بأنهم متفهمين و متعاطفين جدا مع قضيتنا وان مكاتب المفوضية على بينة من الوضع الحالي في سوريا والحكومة  السورية لم تغير التزاماتها بصدد مفوضية اللاجئين وهم سعداء بان  المفوضية العليا للاجئين لازالت تستطيع تقديم المساعدة للاجئين وذكرو لنا

، بان المفوضية مددت ساعات الدوام الرسمي، وعبر الهاتف. لتسهيل الاجئين للاتصال بهم.

، وذكرو لنا بانه يوجد هناك  مايقارب  100،000 لاجئ عراقي في سوريا و 40000 في "مجموعة الحاجة القصوى"

، وهناك  مايقارب 20،000 عراقي المفروض يتم قبولهم في الدول القابلة للتوطين و  لكن لم تجرى الى الان اي مقابلات لهم

، والولايات المتحدة لديها إجراءات مطولة ومعقدة جدا لقبول اللاجئين، ويتم التعامل معها من قبل 4-5 دوائر منفصلة تعمل  كل منها بشكل مستقل وتأخذ الوقت لإنهاء جميع القضايا   وقد رفضت الولايات المتحدة الأمريكية  اقتراح القيام بالمقابلات إلكترونيا ،  ويتعين عليهم القيام بالمقابلة شخصيا عن المواجهة

،وقد اكدو لنا بانه تجرى اجتماعات بين مسؤولي المفوضية وممثلي  الولايات المتحدة الأمريكية   للمساعدة على تسريع عملية قبول اللاجئين وسوف يطرح قلقنا وماطليبنا 

-وذكروا لنا بانه  لا يوجد توجه  حتى الآن من قبل المنظمة لحث الناس للذهاب إلى الأردن كما أنهم يشعرون بأن مثل هذا  تصرف  غير مسؤول منهم  وانهم لم يعملوا اتفاق مع الحكومة الأردنية، وليس هناك ائ تأكيدا بان الحكومة الاردنية سوف توافق على نقل الملفات

-وتم التطرق الى  "مراكز عبور"  قبل أن ينتقل أللاجئين  إلى الولايات المتحدة .  ولكنهم ذكروا بان  الحكومات الأوروبية، لم تكن سخية في قبول اللاجئيين  وأنها تقبل فقط في موضوعة لم الشمل  مع أفراد العائلة الواحدة-

-المفوضية العليا للاجئين هي ضد الاجبار على العودة للعراق . وهم يعترفون انه هناك ما زالت وتيرة العنف عالية في العراق و على المدنيين خاصة  وان المفوضية العليا للاجئين  ضد الإعادة القسرية إلى الوطن

، وذكرو لنا  ان المندائيين قد استفادوا أكثر من غيرهم من (إعادة التوطين) لأن لديهم أعلى نسبة في إعادة التوطين، مقارنة مع بقية اللاجئين من  العراق

 

 المفوضية أثنت  على  عمل (محام)   عموماً ولاعدادهم  تقارير  حقوق الإنسان المندائي بشكل مهني و امحاججة قانونية  صلبة واشادوا بذلك لانه سهل كثيرا في عملهم  

ملخص لما يجب ان نقوم بة في المرحلة الراهنة الحساسة  من أجل مساعدة اللاجئين المندائيين :

1. المزيد من العمل وتوضيح قضيتنا وخصوصياتها وخطورتها بالاثباتات في الولايات المتحدة الأمريكية لتسريع عملية نقل 300 حالة في انتظار الموافقة النهائية وقد استمرت محام  بعملها في هذا المجال و كثفت جهودها حالياً .

2. الضغط على المجتمع الدولي والولايات المتحدة للاسراع في عمل المقابلات اللازمة مع المجموعة الثانية وتوسيع محطات الترانزيت . 

3. الضغط على الدول الاوروبية لقبول أكثر للاجئيين المندائيين وكذلك  أيضا كندا واستراليا.

 

الأخوات والإخوان  محام مستمرة في جهودها كما عرفتوها وصعدت من نشاطها لأهمية وخطورة الوضع وهي تعاهد جميع المندائيين بانها تبذل المزيد من الجهود ونحن كذالك ننتظر تكافتكم واشتراككم المباشر في حملتها العالمية للدفاع عن اللاجئين إخوانكم واهلكم .

انها مسؤولية الجمعيات كافة والناشطين المندائين في كل العالم للاشتراك في حملة محام لانقاذ أهلنا ان على الجمعيات توزيع التقرير السنوي والمحاججة القانونية على اكبر نطاق  كوثيقة موثقة و مثبتة من الامم المتحدة   لطرح القضية المندائية  بداءًا بأعضاء البرلمانات المحلية والفدرالية واعضاء الكونجرس كافة  باسم الجمعيات وممثليها وإجراء اللقاءات معهم ومن حق  اى  مواطن في الدول الديمقراطية البرلمانية طلب مقابلة عضو البرلمان في منطقته او على اقل تقدير ارسال المعلومات الموثقة بالبريد الالكتروني او المطبوع.  

 

اعداد-الدكتورة ليلى غضبان الرومي

المتحدثة الرسمية لمجموعة  حقوق الانسان  المندائية

 

نشرت في اخبار محام

تم يوم الثلاثاء 28 شباط 2012 تنظيم  مؤتمراً  مصغراً مع السيدة المديرة المساعدة في مجلس شؤون اللاجئين في

الولايات المتحدة الامريكية  مع الدكتور صهيب غضبان الرومي سكرتير اتحاد الجمعيات المندائية وعضو محام   وقد استمر الكونفرس لمدة 45 دقيقة وقدم الاخ الدكتور صهيب تقريراً حول هذا  الاجتماع وسوف نرسلة لكم في وقت لاحق   , وكان اجتماعاً مثمراً  نوقشت فية بجدية  الضروف التي يوجها المندائيون في دول الانتظار والوضع الحساس في سوريا حيث يتواجد اغلب اللاجئين المندائيين وقد تم التطرق الى جميع الحلول الممكنه للتعجيل باعادة توطينهم - وسوف تقوم السيدة المديرة المساعدة باتصالاتها اللازمه والضرورية مع المنظمات ذات العلاقة والمؤثرة داخل الولايات المتحدة وخارجها وسوف يتابع دكتور صهيب جميع الامور معها  بشكل متواصل

  مجموعة حقوق الانسان المندائية

نشرت في اخبار محام

بسم الحي العظيم

 

.. عندما ركبت الطائرة بكيت على من بقى خلفي من ابناء طائفتي الذين لااعرف ماذا سيكون مصيرهم ..

... هذا ماقاله احد الواصلين حديثا ... 

 

حقق عضو مجموعة حقوق الانسان المندائية في استراليا ومعه عدد من ابناء الطائفة الواصيلين حديثا من بلدان

الانتظار وعدد من اعضاء النادي الثقافي المندائي الاسترالي لقاء مع رئيس منظمة العفو الدولية في استراليا

 لمتابعة القضايا السابقة والخاصة بالمندائيين العالقين في دول الانتظار والتي تم تسليمها له في لقاء سابق , وقد

 رأينا منه متابعة جادة لما قد طرح

كما تم التحدث عن اخر المستجدات فيما يخص وضع المندائيين في تلك البلدان

وايضا تم تسليمه قائمة بالرفوضات وبعض الحالات الخاصة التي تعرض اصحابها الى غبن شديد

خاصة وانهم كانوا اقرب مايكون للحصول على فيزة استراليا

كما تم تداول وضع اخواننا المندائيين في مراكز الاحتجاز

هذا وقد تم تسليم السيد مسؤول منظمة العفو الدولية في استراليا التقرير الذي اعدته منظمة محام

اضافة الى ملف بكافة القضايا العالقة التي تخص اهلنا في دول الانتظار

 

 

جمعية

النادي الثقافي

المندائي الاسترالي

 

نشرت في اخبار محام

تحية من مجموعة حقوق الانسان المندائية/محام , وبمناسبة حلول عيد البرونايا عيد الخليقة وايامها البيضاء , تنتهز المنظمة هذه الفرصة العظيمة لكي تقدم لكم اسمى ايات الود والمباركة ولكل من رئيس الطائفة الكنزورا ستار جبار وجميع رجال الدين الافاضل والى المندائيين جميعاً , جعلها الهيي قدمايي ايام سعادة ورفاه وقلوب عامرة بالحب والمودة .  دعائنا من الحي العظيم ان تتم فرحة الاهل جميعاً وذلك بوصول اخر مندائي في بقاع العالم الى بر الامان

ضمن نشاطات مجموعة محام , قام عضو منظمة محام الدكتور صهيب غضبان الرومي وسكرتير اتحاد الجمعيات المندائية في المهجر  بتنظيم أجتماعين مهمين جداَ في اليومين الماضيين  مع مكتب كونكرسمان مسؤول في لجنة الامن القومي التابعة للكونكرس مسؤول الشرق الاوسط . طرح فيها معاناة المندائيين وأسماء المتأخرين منهم  الذين  انتهت مقابلاتهم او من اللذين  اجريت لهم مقابلة واحدة وقد وعدنا بتقديم القوائم , والاستفسار الى وزارة الامن القومي , ووزارة الخارجية

الاجتماع الثاني  كان مع وزارة الخارجية قسم اللاجئين وهو مسؤول عن كافة اللاجئين المرشحين للقدوم الى الولايات المتحدة وتمت مناقشة مستفيضة و متابعه للاجتماع السابق الذي جرى في الشهر العاشر من العام الماضي

كما تم التطرق الى الوضع الصعب في سوريا وقدم المجتمعون نصائحهم في حالة تأزم الامور , وسيتم نقاش هذه النصائح والاحتمالات بتفاصيل كاملة  مع الاخوه في الجمعية في  سوريا ومع قيادات الطائفة ورئيس الطائفة الكنزورا ستار جبار حلو

لقد أستطعنا تمديد ألموافقات الامنية الحالية الى عدة اشهر اخرى وعدم تجديدها في حالة مرور سنه عليها وهناك وعدونا  ان نرى النتائج خلال الاشهر القليلة القادمة وسنستمر بمتابعة القضايا العالقة , والحي يزكي اعمالنا

 

نشرت في اخبار محام

 انعقدت جلسة استماع خاصة ومغلقة من قبل لجنة مشتركة من مجلسي الشيوخ الاسترالي والبرلمان الفدرالي الاسترالي مع اعضاء من الجالية المندائية في استراليا

حيث ضمت هذه اللجنة اعضاء من المجلسين المذكورين اضافة الى اعضاء من مختلف الاحزاب الحاكمة والمعارضة في استراليا وبالاخص حزبي العمال الاسترالي واَتلاف الاحرار الاسترالي والحزب الوطني الاسترالي

لقد تم في بداية الجلسة تقديم بحث على شكل محاضرة شاملة ومركزة من قبل الدكتور عماد اسماعيل مطشر عضو مجموعة محام ورئيس الهيئة الادارية للنادي الثقافي المندائي الاسترالي عن الطائفة المندائية منذ النشأة وحتى الوقت الحالي وبالاخص ما تعانيه الان في الاوطان الام وبلدان الانتظار وخاصة سورية والاردن والتوقعات التي من الممكن ان تحدث مستقبلا

لقد كان التقديم للجنة مدعوما بالصور والوثائق وبالمراجع التي تؤكد صدق معلوماتنا التي قدمت لهم

بعد ذلك تم فتح باب الاسئلة والنقاشات المطروحة من قبل اللجنة المشتركة مع الوفد المندائي والتطرق الى السبل الكفيلة التي تخفف من معانات ابناء هذه الطائفة العريقة المسالمة في محنتهم الحالية وكذلك السبل التي تعزز وجود وتفاعل الجالية المندائية في استراليا بلد الحرية والتعددية

وكان نتيجة لاهتمام اللجنة الاسترالية المشتركة بشؤون المندائيين ان تم تمديد الوقت الخاص بجلسة الاستماع ومن قبلهم تحديدا

 لقد كان من جملة نتائج هذه الجلسة المشتركة هو الاتفاق على استمرار التنسيق والعمل المشترك مستقبلا من اجل مستقبل افضل للجالية المندائية في استراليا والعالم ومحاولة تخفيف معانات الطائفة من محنتها في الوقت الحالي

لقد تم بذل الجهود المضنية والعمل المستمر ولمدة ليست بالقصيرة ( امتدت لسنين ) من اجل جعل هذا اللقاء مع اللجنة المشتركة ان يحدث وبالشكل المنظم والجيد الذي تم به , حيث هذه هي المرة الاولى منذ تواجد ابناء الجالية المندائية في استراليا ان يحدث مثل هذا الاجتماع مع اللجنة الخاصة المشتركة ومن كلا المجلسين الاستراليين وكذلك ممثلين من كافة الاحزاب الاسترالية من الحكومة والمعارضة

انها خطوة كبيرة ومتقدمة من اجل تمتين العلاقة بين الجالية المندائية العريقة والمسالمة والفاعلة والمسؤولين الاستراليين وكذلك المجتمع الاسترالي بشكل عام لتثبيت ركائز استقرار الجالية الايجابي والفاعل في استراليا

وفي اثناء الجلسة تم تسليم السادة الحضور ومسؤول اللجنة نسخ من التقرير السنوي الصادر عن مجموعة حقوق الانسان المندائية اضافة الى التقرير القانوني كما تم تقديم الدعوة لهم لحضور مؤتمر محام القادم في لندن وبهذه المناسبة نجدد شكرنا وامتناننا لمحام واتحاد الجمعيات المندائية في المهجر على اس نادها ومتابعتها ونعاهد اهلنا في دول الانتظار ( سورية والاردن ) اننا لن نترك باب الا وطرقناه مهما كان الامل من وراء طرقه  ضعيفا او كبيرا

نشرت في اخبار محام

 

توصيات المؤتمر الاول الذي عقدته مجموعة حقوق الانسان المندائية في يوم 26 نيسان 2012 في احدى قاعات مجلس اللوردات البريطاني

 ديمومة الاقلية الصابئية المندائية العراقية في خطر

ضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة لمنع انقراضها

 

اجتمعنا نحن، الموقعون أدناه، في مجلس اللوردات برعاية اللورد هيلتون في 26 أبريل 2012 في المؤتمر الاول لحقوق الإنسان المندائي ا لتحليل وبحث محنة الطائفة. نحن نشعر بالقلق والكدر حول وضعهم الذي يهدد وجود وديانة وتراث هذه الطائفة.

 

ونوصي بأتخاذ الاتي من قبل المنظمات و الحكومات الدولية كقضية آنية ملحة:

 

1.على المجتمع الدولي اتخاذ اجراءات فعلية لمساعدة المندائيين في اعادة تأسيس مجتمعهم المتشتت.وينبغي على الحكومات في الولايات المتحدة الامريكية، المملكة المتحدة، استراليا، كندا، نيوزلندا وبلدان الاتحاد الاوربي الأخرى ومنظمات الامم المتحدة والمنظمات الدولية ألاخرى أتخاذ موقف عاجل وتدابير فعالة لمنع الكارثة من الحدوث.

 

2.على جميع حكومات البلدان التي ذكرت اعلاه النظر في وضع اللاجئين المندائيين كمجموعة تحتاج المحافظة على الهوية الدينية والثقافية. ويجب أعادة توطين لاجئيهم كمجموعة وليس على أساس فردي، حيث لا يمكنهم التشتت في العديد من البلدان. ويجب على الجميع الأخذ بنظر الأعتبار وبشكل جدي حق تقرير المصير وخاصة ليس لديهم أي منطقة جغرافية خاصة بهم مثل باقي الأقليات العراقية ضمن مناطق العراق .

 

3. يحتاج اللاجئون المندائيون لتعجيل وتسريع اعادة توطينهم بشكل ملح وتوفير التمويل اللازم والكافي لانجاز هذه المهمة. ولدى الولايات والمتحدة استراليا والاتحاد الاوربي مسؤولية خاصة بخصوص هذا الصدد.

 

4. أيقاف ترحيل اللاجئين المندائيين ومنحهم حق اللجوء في اي بلد يصلون اليه.

 

5. الاولوية الثانية في التوطين التي يتمتع بها المندائيين من ايران في الولايات المتحدة الامريكية يجب ان تستمر الى ان يأتي الوقت الذي تعترف فيه الحكومة الايرانية بحقوقهم كمجتمع وديانة ومواطنين فرديين. ويجب توسيع شمولية هذه الاولوية لتشمل كافه اللاجئين المندائيين خصوصا في سوريا.

 

6. على الحكومة العراقية الاقرار بوجود مشاكل خاصة بالاقليات بشكل عام ومشاكل الصابئة المندائيين بشكل خاص. ويجب على الحكومة العراقية وضع آلية خاصة للاقليات للتعبير عن مخاوفهم واقتراح الحلول ومتابعة النتائج. إن تأسيس "مجلس الامن للاقليات" تحت اشراف دولي هو نقطة انطلاق هامة .

 

7. يجب على الحكومة العراقية ضمان ممارسة الاقليات الدينية لطقوسهم الدينية بسلام وأمن. واننا نطلب من الحكومة العراقية محاسبة هؤلاء الذين يوعظون الكراهية تجاه الاخرين وتقديمهم للمسائلة القانونية و محاسبتهم والبدء في بناء الثقة مع الاقليات.

 

8. تحميل الحكومة العراقية مسؤولية الحماية والحفاظ على حقوق السكان الاصليين للعراق خصوصا المندائيين.

 

9. يجب على الحكومة العراقية معالجة مشاكل اللاجئين بشكل عملي وعادل. ويجب عليها مساعدتهم في حياتهم في سوريا والاردن بجميع الوسائل الممكنة وضمان حقوقهم لحين تمكنهم من العوده بأمان او أعادة توطينهم في بلد آخر. وذلك يشمل الافراج عن الممتلكات المستولى عليها والتعويض عن الممتلكات و الرواتب المفقودة، والممتلكات في العقود الماضية، وكل ما هو في سياق حقهم التاريخي في الارض والتراث باعتبارهم من السكان الاصليين للعراق.

 

10. يجب على الحكومة الايرانية اقرار واحترام الحقوق الدينية للمندائيين ومنحهم الفرص المتساوية في التوظيف التعليم والحصول على حق المواطنة المتساوية.

 

11. - يجب على المجتمع الدولي والامم المتحدة الاقرار و حماية حقوق المندائيين باعتبارهم السكان الاصليين للعراق ومساعدتهم في تأمين هذا الحق بشكل قانوني.

 

12. يجب على البلدان المستضيفة المسؤولة عن أعادة التوطين مساعدة الطائفة المندائية في اعادة بناء البنى التحتية الخاصة بهم حتى يأتي الوقت الذي يكونون فيه قادرين على الاعتماد على مواردهم الخاصة.

 

13. - سيؤسس هذا المؤتمر مجموعة عمل لمتابعة التوصيات التي ذكرت اعلاه من خلال التواصل مع الهيئات التشريعية والحكومية في بلدان أعادة التوطين لتحقيق خطوات حقيقة للمساعدة في انقاذ الاقلية المندائية , اللغة، التراث والثقافة من الانقراض.

 

يتم ارسال هذا البيان الى جميع المنظمات الدولية والحكومات والمؤسسات التي تعني بموضوع حقوق الانسان وحقوق الاقليات وموضوع السكان الاصلين. 

 

الموقعون

 

نشرت في اخبار محام

 احبائنا المندائيون

 نعرض لكم الفيلم الذي تم عرضه في المؤتمر الاول لمجموعة حقوق الانسان المندائية الذي عقد في احدى قاعات مجلس اللوردات في البرلمان البريطاني بتاريخ 26 ابريل 2012  وحضره ممثلين لمؤسسات عالمية كثيرة تعني بالشأن المندائي وبموضوع اللاجئين والاقليات

 

 

نشرت في اخبار محام
الخميس, 18 نيسان/أبريل 2013 14:18

زيارة وفد رئاسة الطائفة الى واشنطن‏

 

الاخوات والاخوة المندائيون الكرام

تحية مندائية طيبة

بدعوة من اتحاد  الجمعيات المندائية قام وفد رئاسة الطائفه برئاسة الكنزبرا ستار جبار الحلو رئيس الطائفة و عضوية السادة توما زكي زهرون رئيس مجلس شؤون الطائفة و الدكتور صهيب غضبان سكرتير عام اتحاد الجمعيات و الدكتورة ليلى الرومي ممثله مجموعه حقوق الانسان المندائية/محام لمناقشة وضع اللاجئين في سوريا والاردن. بزيارة الى واشنطن في الفترة بين 17-19 حزيران الجاري

وقد تمت زيارة الجهات التالية:

1 خمسة دوائر مختلفه في وزارة الخارجية و من ضمنها قسم اعادة التوطين 

2 وزارة ألامن القومي قسم اللاجئين

3 لجنة حقوق الانسان في ألكونكرس (لجنة لانتوس)

4 مجموعه حقوق ألاقليات الدينية في الشرق ألاوسط الكونكرس 

5 مع مفوضي المفوضية الامريكية لحقوق الاديان

6 سناتور لفين من مشيكان 7 كونكرسمان ماكافرون وكرس سمث وترنت فرالانك و بيليراكيس و بيتس و ان ايشو و باخمان 

 

كان الاهتمام و الترحيب بالسيد رئيس الطائفة و الوفد المرافق له كبير و مؤثر جدا.

 

وقد قام وفد الطائفة بشرح الحالات المتأخرة من معاملات أعادة ألتوطين و تقديم قوائم بأسماء ألحالات ألمتاخرة جميعاً و الحالات التي ترغب بأعادة ألتوطين ألى ألولايات ألمتحدة الامريكية ألمقدمة من الاخوة في مجموعه حقوق الانسان المندائية/محام و الاحصائيات الاخيرة

كما قدم السادة المسؤولين شرح لاسباب التأخير و قدموا الوعود بألاسراع في المعاملات الموافق عليها كما شرحوا واقع الحال الذي سيناقش مع الاخوة في سوريا لاختيار أفضل السبل في المستقبل للأسراع في انقاذ البقية الباقية من المندائيين. 

 

مجموعة حقوق الانسان المندائية

محام

 

نشرت في اخبار محام

 

 اجتمع فضيلة الكنزبرا البروفيسور بريخا ناصورايا -هيثم مهدي سعيد-- عضو الهيئة الادارية المجموعة العالمية للازمه المندائية مع  سعادة السفير الاسترالي في تركيا يوم 21  ايلول  2012    ويأتي هذا اللقاء استكمالا للقاءات سابقة جرت هذا العام) .

وكان الهدف من هذه اللقاءات كان لمساعدة المندائيين اللاجئين  ومناقشه الظروف الحالية الصعبة التي يمرون بها في العراق وايران ودول الانتظار، وخاصة سوريا  .  وتحديدا فقد تم التركيز على مناقشة ومتابعة القضايا التالية حسب سياسة محام مجموعة حقوق الانسان المندائية  :

وضع المندائيين داخل تركيا  واسباب تأخر بعض معاملاتهم الخاصة باللجوء والسفر الى دول مختلفة.

وضع اهلنا المندائيين داخل سوريا، وبحث امكانيه المساعدة في تحويل جزء من معاملات اللجوء والسحب الخاصة باستراليا والتعامل معها من خلال السفارة الاسترالية في انقرة بدل من سوريا او الاردن

البحث في امكانية التنسيق مع السفارة الاسترالية في الاردن ودوائر (UNHCR) بشأن ملفات المندائيين العالقة في سوريا، والعمل على تبني جزء من المقابلات من خلال السفارة الاسترالية في تركيا ، وذلك عن طريق وسائل الاتصال المرئية او المسموعة المتوفرة .

وقد وعد سعادته بانه سيبذل ما بوسعه للمساعدة ، ومن ذلك :

أ.التباحث مع مسؤولين في الحكومة التركية لتسهيل وصول المندائيين الى تركيا بشكل قانوني ، وتسهيل اعطائهم تأشيرة الدخول عبر الممرات الرسمية من الدول المجاورة.

ب.وعد بالاتصال بدوائر (UNHCR) من اجل العناية ب وتحريك ملفات اللجوء العالقة للمندائيين في تركيا

ج. الاتصال بالسفارة الامريكية في تركيا للتسريع في معاملات سفر بعض المندائيين العالقة

في تركيا.

وفي نهاية اللقاءات شكر فضيلة البروفيسور سعادة السفير بأسم الطائفة المندائية ومجموعة حقوق الانسان المندائية لاهتمامه بالقضية المندائية والمحاولة للمساعدة بالحدود الممكنة .

وقد تم الاتفاق على مواصلة اللقاءات وتبادل المعلومات  بخصوص المندائيين والترتيب المستقبلي

 نريد التوكيد ان هذا جزء من عمل مستمر على كافة الأصعدة وفي عدة دول لمساعدة أهلنا لتصب كل الجهود الحقيقية لأهم قضية تواجه العائلة المندائية الكبيرة وهي لاجئينا في دول النزوح

 

مجموعة حقوق الانسان المندائية -محام-

نشرت في اخبار محام
الخميس, 18 نيسان/أبريل 2013 17:12

ملخص لزيارة بروكسل

 ملخص لزيارة بروكسل

ظمن نشاطات مجموعة حقوق الانسان وتحركاتها المستمرة مع صناع القرار في العالم بشأن قضايا لاجئيينا فقد تمت عدة اجتماعات عقدها عضو محام السيد نصير عزيز شذر في زياره الى بروكسل وهذا تقرير مختصر لهذا النشاط الذي تعود بداياته الى اجتماع الزميل نصير مع مكتب  المفوضيه العليا لشؤون اللاجئين التابعه للامم المتحده في دبلن عام ٢٠١٠   

حيث تمكنا وبتوجيه من كاثرن آشتون المفوضه العليا للاتحاد الاورپي من عقد اجتماع يوم ٣٠ كانون الثاني ٢٠١٣ مع عضوة البرلمان الأوربي ماريان هاركن في بروكسل ودام الاجتماع ساعة ونصف حيث كانوا تواقيين لمعرفة الكثير من التفاصيل وتم طرح جميع القضايا ذات العلاقه بالشأن المندائي وكان تفهم كبير منهم ومتابعة ذكية لمجريات الطرح حتى انهم تمعنوا بصور الانتهاكات وابدوا احساس تعاطفي ولذلك كان موقفهم الى جانبنا في الاجتماع الثاني الذي نضمناه مع EEAS والذي دام لاكثر من ساعه حيث تم عقد اجتماع مع رئيس المنظمه ڤازلي بونتوسوگلو و مسؤول مكتب سوريا يان سنايدوف في الاتحاد الاورپي وقد حضر الاجتماع عضوة الپرلمان الاورپي المذكورة اعلاه والباحثه في موضوع اللاجئين المندائيين جِني تڤنديل وحضر الاجتماعين عن محام الزميل نصير عزيز شذر حيث قام بعرض الوضع الراهن للمندائيين في سوريا والعراق والخصوصيه التي يتمتع بها اللاجئين المندائيين عن باقي للاجئين العراقيين والملفات التي لم تحصل على إعادة توطين والظروف التي تمنع العوده إلى العراق و الخطر الذي ينتظر اللاجئين في سوريا وظروف انتقالهم إلى الدول المجاوره.

أن منظمة الEEAS 

لها السلطه التشريعية المسؤوله عن تحديد سياسة الدول الاورپيه المانحه في ما يخص توطين اللاجئين لذلك؛

طلبنا ألمساعده حسب ما جاء في تقرير محام الصادر في كانون أول الماضي وبالاخص منح اعادة التوطين للملفات المرفوضه والمغلقه من قبل UNHCR في دمشق وكذلك طلبنا اعتماد خطة اعادة توطين طارئه للمندائيين المتواجدين في سوريا كما حصل مع اعادة توطين ١٧٠٠ لاجئ اضافي (ليبي) اثناء الاضطرابات الامنيه وتغيير الحكم في ليبيا، كذلك طلبنا منهم حث دول الاتحاد الاورپي لأعطاء أولويه لللاجئيين المندائيين لان وضعهم ينطبق مع الاولويات التي وردت في التوجيهات الصادره من الاتحاد الاورپي وأبقينا قنوات الاتصال مفتوحه مع بروكسل للحصول على أكبر دعم ممكن.

وقد عرضو على زميلنا نصير القاء محاضرة حول المندائية والاضطهاد الذي تتعرض له على طلبة الدراسات العليا والدكتوراه في جامعة كَنتْ في بروكسل

Brussels School of International Studies 

على الرغم من التحديات التي تواجه المجتمع الدولي ومنضمات الاغاثة العليا للاجئيين , فنحن مستمرين في عرض القضية المندائية على اعلى الاصعدة العالمية حتى وصول آخر لاجئ مندائي الى بر الامان.

 

نشرت في اخبار محام
الصفحة 1 من 2

مسابقة المقالة

كمن ينتظرُ موسمَ الحصادِ في حقـلٍ لا زرعَ فيه - فاروق عبد الجبار - 8.6%
مكانة المرأة في الديانة المندائية- إلهام زكي خابط - 3.3%
الدلالة الرمزية في قصص ( امراة على ضفاف المتوسط ) للقاص نعيم عيَال نصَار - عزيز عربي ساجت - 0%
رجال الدين المندائيين بين الاعداد التقليدي والتحديات المعاصرة - الدكتور كارم ورد عنبر - 85.3%
الإباحية في الفن الروائي والقصصي - هيثم نافل والي - 2.5%

Total votes: 360
The voting for this poll has ended on: تموز/يوليو 15, 2014